«طلعت» يحارب الإرهاب بالطين والصلصال «طلعت» يحارب الإرهاب بالطين والصلصال

«طلعت» يحارب الإرهاب بالطين والصلصال

بوابة أخبار اليوم الثلاثاء، 16 يوليه 2019 - 09:11 ص

كتب: عمر يوسف

 

عرف لغة الإبداع منذ صغره وتحدث بها عندما أمسك بيده القلم، ليخرج لوحات تحاكى أفراد عائلته وأصدقائه ومدرسيه، ولمعت الموهبة عندما عرف طريقه إلى النحت بدخوله الجامعة، فانفرجت أبواب عقله على مصراعيها، واستخدم الطين والصلصال فى إخراج أفكار تتحدث عن الواقع الذى يعيش فيه، ولأن حب الوطن يسرى فى دمه، فكانت أفكاره دائمًا تتحدث عن الوطن وتعالج مشاكله.


محمد طلعت، 23 عاما، ابن محافظة أسيوط، خريج كلية الفنون الجميلة جامعة المنيا، كانت موهبته الرسم منذ صغره، وهذا ما دفعه لدخول الكلية وشجعه أساتذته بالجامعة للتوجه إلى النحت لأن بداخله الموهبة التى يفتقدها الكثيرون من طلاب الكلية، واتضحت حقيقة نصيحتهم، عندما تصدر مواقع التواصل الاجتماعى بتمثاله الذى يظهر فيه جندى مصرى، يقف شامخًا، ويحمل على كتفه طفلة صغيرة أصابها الخوف والذعر من الأعمال الإرهابية، وكان كتف هذا الجندى وهو مصدر الأمان الوحيد لها.


يقول طلعت عن تجربته: «أنا دائمًا أعشق الأفكار الاجتماعية اللى بتعبر عن الناس وهمومهم ومشاكلهم، فى البداية كانت فكرة المشروع جندى إسرائيلى يحمل نبلة وموجهها إلى امرأة فلسطينية، ثم غيرتها إلى صورة الجندى الذى يحمل الطفلة على كتفه، لكى يعبر عن العنف الذى يرتبكه الارهاب ضد المواطنين، ودائما يقف الجنود مدافعين ويضحون بأنفسهم حتى يعيش المواطنون فى أمان» .


وأضاف أن طول التمثال 2 متر و20 سنتيمتراً فى عرض 2 متر، فى البداية قام بإعداده كهيكل بأسياخ حديدية، ثم أحاطه بالخشب، ثم الكتلة الطينية التى يشكلها، واستغرق منه مشروع التمثال 10 أيام متواصلين دون نوم، وأشار إلى أن طموحه الفترة القادمة أن يكون له « أتيليه» خاص به فى الإسكندرية ويعلم الناس النحت حتى تصل موهبته لمن يحبها.

 


 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة