صورة مجمعه صورة مجمعه

جرائم أخر زمن| البنت سرقت أبيها والولد قتل أمه

محمد فاروق الثلاثاء، 16 يوليه 2019 - 09:37 م

"الدم بقى ميه".. كلمات تتحدث على الوضع الحالي بعد ارتكاب عدد من الجرائم التي شهدتها المحافظات خلال الفترة الماضية.

تستعرض «بوابة أخبار اليوم»، في السطور التالية، بعض من بلاغات السرقات التي نجحت أجهزة الأمن في ضبط الجناه فكانت المفاجئة بأن ورائها تشكيل عصابي ذات طابعًا أسري.

الواقعة الأولي جسدتها فتاة استعانت بسائق لسرقة مليون و600 ألف جنيه من داخل مسكن والدها، وتم القبض عليهما .

أما الواقعة الثانية أبطالها تشكيل عصابي مكون من ثلاث شقيقات احترفن تزوير المحررات والمستندات الرسمية وبيعها للمواطنين .

وشهد مركز بدر بالبحيرة جريمة قتل بشعة، انهى فلاح حياة شقيقه بطلق ناري بعد استدراجه إلى إحدى المناطق الزراعية لإقامته علاقة غير شرعية مع زوجته.

 

الواقعة الأغرب التي خرجت علينا خلال الساعات الماضية هى إحالة نيابة حوادث شمال الجيزة، طالبا فى السابعة عشرة من عمره إلى محكمة جنايات الطفل، لاتهامه بقتل شقيقه "النقاش" بسلاح أبيض "سكين" بسبب وصول مياه لـ"شبشبه" أثناء تنظيف المتهم ووالدته الشقة بمدينة 6 أكتوبر.

 

وفي أسوان قام "محمد.ع" 25 سنة  بقتل والدته المسنة "فوزية.ع" 60 عاما، وشقيقتها "نعمة.ع" 65 سنة بثلاث رصاصات أودت بحياتهما، وذلك بعد أن نشبت مشاجرة بين الأم ونجلها للحصول على مال لتعاطى المخدرات.

كما تم القبض على أحد الشباب، قام بسرقة مجوهرات وأموال والد خطيبته بمساعدة صديقه، تم ضبط شريكه وضبط المسروقات، وأخطرت النيابة للتحقيق ، كانت إدارة البحث الجنائى، تلقت بلاغاً من حسن.ع (60سنة)، تاجر ومستورد، يفيد سرقة خزينته، بداخلها 700 ألف جنيه، و7 آلاف يورو، واثنين لاب توب، وكمية من المجوهرات تقدر بمبلغ نصف مليون جنيه من داخل شقته ولم يتهم أحدا.

وضبط شخص اختلق واقعة سرقة لإدمانه المواد المخدرة، تبلغ لقسم شرطة التجمع الأول بمديرية أمن القاهرة من أحد الأشخاص، 30 سنة، مدير تسويق عقارى، باكتشافه قطع السلك الخاص بشباك دورة مياه غرفة النوم الخاصة بوالديه والمقيمان بإحدى الدول العربية وسرقة كمية من المشغولات الذهبية، طبنجة عيار 9مم، بندقية خرطوش عيار 12مم، من داخل الدولاب الخاص بغرفة النوم ولم يتهم أو يشتبه فى أحد بارتكاب الواقعة.

 

وفي منطقة المعصرة، أبلغت ربة منزل  46 سنة بإكتشافها سرقة مشغولات ذهبية من داخل الشقة سكنها بالإنتقال لمحل البلاغ، والفحص تبين سلامة جميع منافذ الشقة ووجود بعثرة بمحتويات غرفة النوم ، توصلت جهوده إلى  أن وراء إرتكاب الواقعة شخصين صديقى نجل المجنى عليها مقيمان بدائرة القسم، وبإعداد الأكمنة اللازمة بأماكن ترددهما أمكن ضبطهما ، وبمواجهتهما اعترفا بإرتكاب الواقعة ، وأقر الأول بأنه نظراً لإرتباطهما بعلاقة صداقة بنجل المجنى عليها وعلمهما بعدم تواجد والدته بالشقة سكنها ، خططا لارتكاب الواقعة. 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة