الكزبرة الكزبرة

فوائد لا تحصي للكزبرة .. أبرزها مضاد حيوي ومعالج للضغط

منى إمام الأحد، 21 يوليه 2019 - 11:22 ص

«الكزبرة» تتميز بتعدد فوائدها الغذائية والصحية والجمالية، بالإضافة إلى استخداماتها المفيدة في الطب والعلاج والمطبخ، فهي من النباتات العشبية التي تنتمي إلى أنواع التوابل والبهارات التي تضاف إلى الأطعمة والأغذية المختلفة.

 

في هذا السياق، أكد استشاري أمراض جلدية د. فارس صبرة، أن الكزبرة تحتوي على بعض المعادن المهمة للجسم مثل الحديد والكالسيوم والبوتاسيوم والفسفور والمغنيسيوم والزنك والنحاس كما يوجد بها كمية من البروتين والكوليسترول الجيد ومصدر جيد لبعض الاحماض الضرورية مثل حمض السيريك والاوليك واللينوليك والبالميتيك.

 

وذكر أنها تشتمل على عدد من الفيتامينات التي يحتاجها الجسم ومنها فيتامين أ وب المركب وسي بالإضافة إلى مركب السينول ومركب الليثانول والالياف ومضادات الأكسدة القوية ويوجد بها العديد من المواد والمركبات المفيدة ومنها فلافونيدات والفثاليدات وكومارينات وكذلك الكافور والليمونين والزيوت الدهنية وغيرها بعض الزيوت الطيارة وقلة من الدهون والسعرات الحرارية وكمية من الكربوهيدرات.

 

وأضاف أن بذور الكزبرة تفيد في علاج مرضى السكري وكذلك الوقاية من هذا المرض فهي تساعد الجسم على انتاج هرمون الانسولين بالكميات المطلوبة فلا يحتاج الجسم إلى أدوية، لأن الكزبرة تحافظ على معدل السكر في الجسم بصورة صحية، وتعمل على تعديل هرمون الانسولين باستمرار وبالتالي الوقاية من الكثير من الأمراض التي تترتب على زيادة السكر في الدم ومنها الكوليسترول الضار في الجسم بالإضافة إلى أنها تعمل على زيادة الكوليسترول النافع في الدم فتخلص الجسم من الدهون السيئة.

 

وأوضح أن تناول الكزبرة يساعد على علاج الانيميا بصورة سريعة حيث تحتوي على كميات من عنصر الحديد الضروري لهذه المشكلة ولذلك ينصح بتناول الأوراق والبذور لمن يعانون من فقر الدم وكذلك للوقاية من المرض ويسهل إضافة الكزبرة إلى النظام الغذائي المتبع، كما تعمل على التخلص من السموم والملوثات والنفايات التي تتراكم في الجسم عبر الأيام والسنين حيث يعاني الكثير من تراكم المعادن الثقيلة في الجسم ومنها الرصاص والزرنيخ والالومنيوم وتعتبر بذور الكزبرة من النباتات التي تحتوي على مواد ومركبات طبيعية تساهم في التخلص من السموم بانواعها وازالة تاثير المعادن السامة الثقيلة.

 

وأشار د." فارس" إلى أن بذور الكزبرة لها دور كبير في تحفيز عملية الهضم والسبب انها تساعد الجهاز الهضمي على انتاج وافراز العصارات الهاضمة للغذاء والمركبات الاخرى المفيدة في هذه العملية وبالتالي تجعل عملية سلسة وتحسن من مهام ووظائف الجهاز الهضمي عموما ويتم نقع بذور الكزبرة فترة الليل ويتم تناول ماينتج عن هذا النقيع في الصباح ويفضل أن يكون قبل وجبة الافطار على معدة فارغة للحصول على نتيجة مبهرة في تحسين قدرة الجهاز الهضمي وطاردة للغازات.

 

وأضاف د. "فارس" أنه تستخدم الكزبرة للتخلص من مشكلة التهاب الملتحمة نتيجة احتوائها على مركبات مضادة للبكتيريا وكذلك المواد المضادة للاكسدة مع مضادات الالتهابات القوية وهذه المركبات تعمل على وقاية العيون من بعض الامراض والاضطرابات الصحية ومنها التهاب الملتحمة كما تعمل على تقوية الرؤية، ويمكن استعمالها للتخلص من روائح الفم الكريهة التي يعاني منها الكثير من الاشخاص وذلك من خلال مضغ اوراق الكزبرةالطازجة فهي كفيلة بازالة هذه الروائح، وتساهم في تنظيم العادة الشهرية ولذلك ينصح بوضعها ضمن النظام الغذائي للنساء.

 

وأستطرد: تستخدم في علاج مشاكل البشرة المختلفة ومنها الالتهابات والاكزيما والحكة وكذلك التخلص من الاحمرار والتهيج في الجلد كما يمكن عمل ماسك لتجميل البشرةمن خلال مسحوق الكزبرةمع العسل والكركم حيث يوضع على البشرة لمدة ساعة قبل ان يتم غسله بالماء الفاتر لتحصل على نتيجة جيدة وتساعد في ازالة الرؤوس السوداء والبثور عن طريق استخدام مزيج من عصير الكزبرة بمقدار ملعقة صغيرة مع نصف ملعقة من مسحوق الكركم وتطبيقها على البثور لمدة 35 دقيقة للتخلص من أثارها.

 

وأضاف د. "فارس" تقوم الكزبرة بدور جيد في الحفاظ على صحة وحيوية الشعر وذلك من خلال استعمال زيت الكزبرة في تدليك فروة الراس 3مرات يوميا على مدار الاسبوع فيتخلل هذا الزيت الى خصلات الشعر ويخلصه من القشرة والحكة ومشاكل الشعر المتعددة ويضفي عليه لمعانا وبريقا جذابا وتمنع مشكلة تساقط الشعر التي يعاني منها الكثيرون وخاصة السيدات في مراحل معينة من العمر كما يعزز من عملية النمو ويقويها بشكل واضح حيث تساهم بذور الكزبرة في زيادة طول الشعر وتعمل على تقوية الجذور مع التخلص من المشاكل التي تؤدي الى تساقط الشعر.

 

وأضاف أنه تعمل الكزبرة على تخفيض ضغط الدم المرتفع بصورة كبيرة حيث ينصح بها للاشخاص الذين يعانون من ارتفاع دائم في ضغط الدم حيث تعمل على التخلص من الماء الموجود في الجسم بصورة سريعة وهو مايكون له دور كبير في تقليل ارتفاع ضغط الدم فمن المعروف ان الضغط سبب رئيسي للاصابة ببعض الامراض الخطيرة ومنها مشاكل وامراض القلب وتصلب الشرايين ومايعقب ذلك من مضاعفات اكثر ضررا للشخص.

 

وأشار د. "فارس" إلي أنه يمكن استخدام الكزبرة في برنامج الرجيم أو إنقاص الوزن فهي تعطي الشخص احساسا بالامتلاء والشبع لمدة طويلة وبالتالي يقلل من كميات الطعام التي تدخل المعدة، بالإضافة انها تحتوي على كمية كبيرة من الالياف الغذائية المهمة في هذا الشان، كما أنه تعد كنوع من المضادات الحيوية الطبيعية ولها تاثير على 14نوعا من البكتيريا المتنوعة وخاصة بكتيريا الايكولاي والسالمونيلا المسؤولة عن حدوث مشكلة التسمم الغذائي ولذلك تعد من المواد الطبيعية المضادة للتسمم الغذائي.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة