القديس مارجرجس القديس مارجرجس

الكنيسة تحتفل بذكرى نقل رفات «أمير الشهداء»

مايكل نبيل الثلاثاء، 23 يوليه 2019 - 06:38 م

تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، اليوم، الثلاثاء، بذكرى نقل رفات أمير الشهداء القديس مارجرجس إلى ديره بمصر القديمة، والتي توافق الـ16 أبيب من كل عام حسب التقويم القبطي، والـ23 من يوليو حسب التقويم الميلادي.

 

 

وُلِد القديس مار جرجس عام 236 م تقريبًا في بلدة كبادوكية وتقع في دولة تركيا حاليًا، فقد كان الأمير أنسطاسيوس والده حاكمًا لمدينة ملطية التي كانت تقع في شرق كبادوكية بآسيا الصغرى، ووالدته هى الأميرة ثيؤبستى ابنة الأمير ديونسيوس حاكم مدينة اللد بفلسطين، وكان للقديس مار جرجس أختين تصغرانه هما كاسيا ومدرونه، وأما جده الأمير يوحنا فكان حاكمًا لبلدة كبادوكية، وكانت أسرة القديس مسيحية أبًا عن جد واسعة الثراء والمكانة والنفوذ.

 

 

توفى أنسطاسيوس والد القديس مار جرجس عندما كان مار جرجس يبلغ من العمر عشر سنوات تقريبًا، ثم انتقلت أسرة القديس لتعيش في فلسطين وتزامن ذلك مع تعيين الأمير يسطس حاكمًا على فلسطين.

 

وقد كان يسطس رجلاً مسيحيًا صالحًا، فأقنع والدة القديس مار جرجس أن يربي جرجس ويلحقه بسلك الجندية. ومكث القديس مار جرجس مع يسطس مدة عشر سنوات تقريبًا أصبح خلالها يسطس بمثابة والد له، وقد وكَّل إليه قيادة خمسة آلاف جندي وأشركه معه في حكم فلسطين.

 

 

وعين مار جرجس قائد مائة فى الجيش الروماني في عهد الإمبراطور دقلديانوس ، وأعلن ثورته ضد منشورات الإمبراطور رافضًا السجود للأوثان، بتمزيق المنشور، عُذب لمدة 7 سنوات، بجميع أنواع وسائل التعذيب، وتحمل جميعها فى صبر وشجاعة، وفى عام ٣٠٧ أمر دقلديانوس بقطع راسه .

 

 

وتعود قصة نقل رفات القديس مارجرجس إلى ديره بمصر القديمة  إلى راهبا اسمه القمص مرقس كان رئيسًا علي دير القلمون، وكان يتردد على البلاد لتفقد المسيحيين كل سنة فاتفق له أن بات ليلة حسب عادته عند رجل عربي، فرأى القديس مارجرجس في رؤيا يقول له: "خذ جسدي من المرأة التي تأتيك به غدًا وضعه في كنيستي  بمصر القديمة ".

 

 

ولما كان الغد أتته امرأة وأعلمته أن لديها صندوقا كان أحضره ولدها قبل موته من كنيسة القديس بفلسطين فتحققت رؤياه ومضي معها وشاهد الصندوق، ثم ذهب إلى البابا البطريرك الأنبا غبريال الثامن الثمانين وأخبره بأمره فقام لوقته ومعه الكهنة وبعض الشعب إلى حيث الصندوق وبعد أن تباركوا من الأعضاء المقدسة وأعطوا المرأة بعض المال حملوا الصندوق باحتفال عظيم وأتوا به إلى كنيسة القديس بمصر القديمة وظهرت منه آيات كثيرة.

 

وتتعدد احتفالات  الكنيسة القبطية بالقديس مارجرجس الروماني، لأكثر من عيد منها: عيد استشهاده في 23 برموده الموافق أول مايو ، وتكريس أول كنيسة باسمه في اللد بفلسطين في 7 هاتور الموافق 16 نوفمبر ، وتكريس أول كنيسة بِاسمه في مصر ببلدة حصة برما بطنطا بمحافظة الغربية في 3 بؤونه الموافق 10 يونيه عام 316 م ،  ونقل رفاته إلى ديره بمصر القديمة 16 أبيب الموافق 23 يوليو.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة