كورسات المشورة كورسات المشورة

«كورسات المشورة».. روشتة علاجية للمقبلين على الزواج

مايكل نبيل الثلاثاء، 23 يوليه 2019 - 09:42 م

وضعت الكنيسة القبطية شروطا إلزامية للمقبلين على الزواج والخطوبة، بخوض كورسات تسمى بـ "كورسات مشورة"، وهي دورات تدريبية تتم داخل الكنائس أو داخل إحدى قاعات التابعة للكنيسة.

ويتم ذلك من خلال توصيل رسالة وهدف للمقبلين على الزواج للحد من المشاكل الزوجية التي تنتج بعد الزواج وكيفية أن يتم تفاهم وتحقيق الود بين الطرفين، ويتم خضوع تلك الدورات بعد إتمام طقوس الخطوبة والزواج والصلاة من أجل مباركة هذا السر المقدس وهو "سر الزيجة".


طرح كورسات المشورة على مواقع التواصل الاجتماعى 

تهدف كورسات المشورة، لتقديم الفهم الصحيح لأهداف فترة الخطوبة، والتدريب على مواجهة مشكلات الحياة وكيفية حلها، وفهم جيد لنفسية الطرف الآخر والتعامل معه، والإعداد النفسي لمرحلة جديدة ومختلفة تماما من جانب المسؤوليات والأدوار.

وهناك كورسات ما قبل الخطوبة وأخرى كورسات ماقبل الزواج ويتم الاشتراك بها من قبل المقبلين على الخطوبة مقابل اشتراك رمزى.

وخصصت الكنائس بعض الاباء الكهنة التابعين للكنيسة وأطباء متخصصين فى التعامل الاسرية لتدريب المقبلين على الزواج عن حياة الشراكة الأسرية وكيفية تربية الأبناء، وشريعة الزوجة الواحدة، وأهم قوانين الأحوال الزوجية، وفي نهاية الكورس يحصل المتدربين على شهادة اجتياز الدورة، وتكون شرطا أساسيا عند قدومهم على الزواج ولإتمام زواجهم. 

وهناك بعض الكنائس طرحت الكورسات أون لاين على شبكات الإنترنت، عبر مواقع الكنائس والإيبارشيات وصفحاتها الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، بخاصة "فيس بوك"، حيث يشاهد الشخص محاضرات محددة على موقع الإيبارشية، بعد تسجيل بياناته في الاستمارة المعدة لذلك والمتوافرة بالكنائس، ودفع الرسوم، وتقديم صورة من الرقم القومي، من أجل الحصول على كشف بأسماء المحاضرات والـ"سي دى" الخاص بالمحاضرات، وبعد شهر من استلام الاستمارة سيتم إبلاغه بموعد الامتحان.

"المشورة" بداية للطريق الصحيح 

وتحدث قداسه البابا تواضروس الثانى عن كورسات المشورة  قائلا: "إن كورسات المشورة هي  ثمرة جميلة لكنيسة حية تعمل بروح الأبوة".


وأشار البابا إلى أنه من أهم شروط الارتباط أن الشاب المقدم على الزواج أو البنت المقبلة على الزواج أن يكون الطرف الآخر فى قلبه مخافة الله و الكتاب المقدس يعلمنا رأس الحكمة مخافة الرب وهذه هى بداية الطريق الصحيح.

وتابع  قائلا: "بدأ ينطبق فى بعض الإيبارشيات وبعض مناطق القاهرة هنا، وفى الإسكندرية بدأ يصبح فى كنائسها حيث سجلت كلها الآن إليكترونيا يعنى كل البيانات موجودة سواء الأحوال الشخصية ولكل شخص يحصل على شهادة اجتياز الدورة يستطيع استخراج تصريح جواز".

وقال القمص عبد المسيح بسيط كاهن كنيسة العذراء بمسطرد إن كورسات المشورة تم تطبيقها منذ أكثر من سنتين وأصبحت الآن الزاما لمن يقبل على الزواج حتى يتم سر "الزيجة"، وتقام فى جميع الكنائس الارثوذكسية.

وأضاف لـ"بوابة اخبار اليوم" أن الهدف من تلك الدورات ليس تعقيدا لمن يقبل على الزواج بل الهدف منها تعريف الطرفيين بالحياة الجديدة المقبلين عليها وكيفية التعامل مع المشاكل التى تواجههم خلال فترة الخطوبة وما بعدها فى الزواج وكيفية معالجتها. 

وتابع أنه لم يعد من الممكن إتمام الزواج إلا عن طريق تقديم شهادة المشورة للكاهن الذى يقيم صلاة الزيجة، وتكون موقعة من الاسقف التابعة له لإتمام الزواج. 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة