تين الشوكي تين الشوكي

فيديو وصور| «أبو حلاوة يا تين».. عم «أحمد» بائع فاكهة الغلابة يشكو الركود

محمد حسنين السبت، 27 يوليه 2019 - 04:51 م

"أبو حلاوة يا تين.. حلاوة في قلبه سكر".. عبارة اعتدنا سماعها في صيف كل عام، يطلقها أحمد الفيومي ليجذب زبائنه لشراء التين الشوكي.

موسم التين الشوكي يبدأ بعد حصاد المحصول من مناطق الخانكة بالقليوبية والإسكندرية وأبو زعبل والتي تشتهر بزراعة التين الشوكي، ويتهافت عليه عشاقه، أما أسعاره فتتراوح بين جنيه وجنيه ونصف، ما يجعله أرخص الفاكهة.

كاميرا "بوابة أخبار اليوم" رصدت أحمد أبو صالح الشهير بأحمد الفيومي، 52 عامًا، من محافظة الفيوم، ينتقل بعربته الصغيرة التي تحمل التين الشوكي بشوارع القاهرة نهارا ثم يأتي ابنه الصغير ليلا لكسب قوت يومهم، ويقول عم أحمد أن موسم فاكهة التين الشوكي يبدأ من شهر يونيو ويستمر حتى نهاية أغسطس، ويوجد من التين نوعين بلدي مزارع وصحراوي يعمل خلالها بائعا للتين الشوكي داخل شوارع القاهرة، أما باقي شهور السنة فيعمل سائق تاكسي.

يضيف عم أحمد، أن حالة ركود أصابت التين الشوكي وأدى إلى عزوف الباعة عن المغامرة ببيعه لعدم حصولهم على ربح، لارتفاع ثمن شرائه من سوق الجملة وارتفاع ثمن نقله بعد ارتفاع أسعار الوقود وأن قفص التين الذي يأتي من المزارع يصل إلى 100 جنيه لسعر القفص الواحد.

ويختتم الرجل الخمسيني: "بعد رحلة العرق اليومية أتوجه ليلًا إلى  بيتي لإخراج الشوك من يدي، استعدادًا لرحلة عمل جديدة في اليوم التالي".

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة