الحجاب :نساء يكتبن حول تاريخه وأبعاده السياسية الحجاب :نساء يكتبن حول تاريخه وأبعاده السياسية

«الحجاب.. نساء يكتبن حول تاريخه وتقاليده».. جديد القومي للترجمة

نادية البنا الأحد، 28 يوليه 2019 - 12:29 م

صدر حديثًا عن المركز القومي للترجمة النسخة العربية من كتاب "الحجاب :نساء يكتبن حول تاريخه وأبعاده السياسية" من تحرير جينفر هيث ومن ترجمة وتقديم ربيع وهبة.

يضم الكتاب 21 فصلا بقلم 21 كاتبة ،وتحاول الكاتبات تناول الحجاب من كافة الأوجه السياسية ،الدينية ،التاريخية والاجتماعية.

في المقدمة التي أعدها المترجم يشرح ببساطه فحوى الكتاب: "على غير المتوقع،لا يذهب الكتاب في تعامله مع الحجاب إلى التأييد أو المعاداة.اذ لا تقف الكاتبات موقف القابض على الحقيقة دون غيرهن على الكوكب .بل هو بالاحرى يضم آراء ذكية تجعلك مع أول أثر،تقرر الالتفات إلى ردود الأخر،ثم تقدره،وتحترم اختياراته،فلا تفرض عليه ولا تمنحه ،ربما تكتفى فى تعاملك معه بتقدير عميق لخبرته وارائه دون أن يحدث عكس ذلك من حروب تستند الى انك أنت الصواب ودونك الخطأ.

ترمي الكاتبات في مقالاتهن المهمة إلى التركيز على الحجاب من زاوية الحرية وهى الأهم في التعامل مع قضايا أخرى كثيرة .أذ اختزلت الحريات فى مجتمعات كثيرة في التعامل والحجاب وهل هو فرض أم اختيار ..وهذا ما يسبب دائما بلبلة عميقة في المعسكرين..المؤيد والمعادي.

الأهم في هذا الكتاب ليس فقط الثراء الذى يشكله تنوع الخلفيات الثقافية والدينية والاجتماعية للكاتبات واسهاماتهن ،وإنما هو ما يرمى إليه من الوقوف على حقيقة دوامة الحجاب ،خاصة في الفترة المعاصرة تلك التي تلهي الناس عن مشكلات أهم تعانيها النساء فى مختلف مجتمعات العالم كله.

تلك المشكلات أهمها الفقر ،التى تتحمل وطأته المرأة في العالم الحديث الذي يدور بين شقي رحي النيوليبرالية الاقتصادية المتوحشة،والتسلط السياسي تحت مظله القدسية الشرعية التي يختصها الرجل لنفسه.تسلط على قيم الاسرة ودور المرأة الذى يشترك فيه الشرق والغرب كمنظومة قمعية يمتد طيفها من العنف الأسري إلى اضطهاد مجتمع الاقلية والشعوب الاصلية في مجالات مختلفة،أبرزها المجالات الثقافية والتمثيل السياسي والحق فى التعليم .

وفي النهاية؛نستخلص ،أن كل ما له علاقة بالمرأة في -المجتمع الشرقي تحديدًا- هو خاضع للابتزاز والمزايدة ، وكيف أن المجتمع الشرقى تحديدا وبعد كل ما وصلت إليه المرأة، من مكانة كبيرة على كافة المستويات والاصعدة،ما زال يختزل فكرته الأولى عن المرأة في زيها ،وكيف يضع لهذا الزى دلالات واستنتاجات عميقة من الممكن أن تكون غير صحيحة على الاطلاق.

ولقد كان أحد الهموم الشاغلة الذي عبرت عنه الكاتبات في مختلف الفصول هو استغلال الحجاب من أجل اجندات سياسية؛إذ أسئ استغلال الحجاب من أجل أجندات سياسية،في كثير من المواقع،والمجتمعات والظروف عبر الزمان، ولكن سوء الاستغلال أصبح فى الوقت الحالي ذا طابع خبيث فيما يتعلق بالحجاب الاسلامى الذي يراه الغرب تحديا للحداثة والتنوير العلمانى بل تهديدا ارهابيا... وفي الوقت نفسه ،أصبح الحجاب رمزا للتضامن الاسلامى والعاطفة المعادية لما هو غربي..

المترجم ربيع وهبة،عمل مترجما حرا لفترة طويلة ،ترجم خلالها عددا كبيرا من الأبحاث والدراسات في مجال علم النفس والفلسفة والاجتماع والسياسة والفلسفة والعلوم .

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة