تعبيرية تعبيرية

على باب الوزير| شقاء هدى

بوابة أخبار اليوم الإثنين، 29 يوليه 2019 - 01:09 ص

هدى عبدالسلام حالة خاصة جدا فهى تعانى من المرض منذ فترة طويلة وينخر فى جسدها الضعيف كما ينخر السوس فى النخيل حتى خارت قواها وصارت طريحة الفراش ثم جاءتها الصدمة الثانية التى لم تتوقعها أو حتى تحلم بها فى أسوأ كوابيسها .

لقد طلقها عائل الأسرة وغادر حياتها تاركا لها المعاناة والمرض وبنتا شابة لم تكمل بعد عامها العشرين.. وجدت هدى نفسها تعيش على معاش مطلقات قدره ٣٤٠ جنيها فى الشهر وهو مبلغ لايكفى «عيش حاف» لكن اعتبرته بمثابة نواية تسند الزير أو ان يأتى فرج قريب من هنا أو هناك .

لكن خاب ظنها وجاءها مالم يكن فى الحسبان أو يخطر لها على بال حيث رجعت ابنتها التى كانت تصرف لها المعاش لتقول ماما «مفيش معاش» . . انخلع قلب هدى وهى تضرب اخماساً فى اسداس غير مصدقة وطالبت ابنتها بسرعة التحرك والشكوى والتظلم حتى يعود لهما حقهما الضائع.

وبالفعل تحركت الفتاة هنا وهناك وتوجهت إلى المسئولين بالشئون الاجتماعية فى محلة دمنة دقهلية  والإجابة المعروفة التى بلغت مسامعها «فوتى علينا بكرة» ويمر اليوم وراء اليوم والاحزان تتضاعف وأخيرا بعد طول انتظار جاء الرد المفحم من الشئون الاجتماعية إن قطع المعاش ليس لنا يد فيه وانما جاء من مكتب وزيرة التضامن الاجتماعى.

اسودت الدنيا امام عين هدى وهى لاتعرف سر قيام مكتب الوزيرة بالأقدام على شيء كهذا وهل تعلم بذلك الوزيرة وما السبب ومنذ ٥ أشهر كاملة والمعاش مقطوع والحزن موصول والاستغاثات مستمرة على أمل إعادة المعاش ولا جديد تقول هدى لقد سألت عن الحالة التى يحق للوزارة فيه قطع المعاش وأجابها ذو الخبرة إذا عاد إليك زوجك وانتفى عنك صفة مطلقة ومادام هذا لم يحدث فكيف يتسنى لهم قطع المعاش.

وتضيف هدى قائلة وهل ٣٤٠ جنيها تكفى احدا هذه الأيام..! إن هذا المبلغ لو قسم على الشهر يعنى تقريبا ١١ جنيها فى اليوم فهل تكفى للطعام أم الشراب أم الايجار والدواء والكهرباء والغاز وفاتورة المياة.

لذا توجهت لنا ابنة السيدة هدى وفتحت قلبها وروت مأساة والدتها طريحة الفراش عسى ان تجد من يساعدها ويأمر بإعادة صرف المعاش كذلك زيادته حتى يكفى ابسط متطلبات الحياة.

ونحن بدورنا نضع مأساتها على باب وزيرة التضامن الاجتماعى لصرف معاش هدى وزيادته بدلا من تركها بلا أى معاش تموت على فراشها موتا بطيئا فهل يتم إعادة المعاش وزيادته رحمة بالست هدى.. وعنوانها مدينة ومركز محلة دمنة محافظة الدقهلية.

تستقبل «بوابة أخبار اليوم» إبداعات القراء الأدبية والفنية ومقترحاتهم وشكواهم، على صفحة فيسبوك «بوابة أخبار اليوم»، إلى جانب الرقم المخصص للخدمة على تطبيق التواصل الاجتماعي «واتس آب» 01200000991.
 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة