الشركة العامة لصناعة الورق- راكتا الشركة العامة لصناعة الورق- راكتا

«راكتا» تعتمد مؤشرات نتائج الأعمال غير المدققة عن السنة المالية المنتهية

نرمين سليمان الثلاثاء، 30 يوليه 2019 - 04:17 م

اعتمد مجلس إدارة الشركة العامة لصناعة الورق- راكتا  إحدى شركات قطاع الأعمال العام في جلسته المنعقدة 29 يوليو 2019 مؤشرات نتائج الأعمال غير المدققة عن السنة المالية المنتهية في يونيو 2019 بزيادة 48% في الخسائر مقارنة بالفترة المناظرة.

 

وأوضحت الشركة في بيان إفصاح  لبورصة مصر اليوم، أنها سجلت صافي خسائر خلال الفترة يوليو 2018 حتى نهاية يونيو 2019 بقيمة 122.6 مليون جنيه مقابل 82.8 مليون جنيه بالفترة المماثلة.

 

وأضافت الشركة، أن المبيعات تراجعت خلال نفس الفترة إلى 137 مليون جنيه مقابل 191.8 مليون جنيه بالفترة المقارنة.


وأرجعت مجلس إدارة الشركة العامة لصناعة الورق- راكتا  ارتفاع خسائرها إلى الركود الذي اعترى سوق الورق المنتج محلياً بسبب إغراق بورق مستورد متدني الأسعار عالى الجودة مما نتج عنه ضعف مقدرة الشركة على تصريف منتجاتها، مما أدى إلى انخفاض حجم المبيعات وانخفاض قيمتها، حيث اضطرب الشركة إلى خفض أسعار بيع منتجاتها عدة مرات حتى نتمكن من البقاء والاستمرار في السوق ومما حدا بها إلى تحجيم الإنتاج بعد أن تزايد حجم المخزون من الورق والكرتون.


بالإضافة إلى زيادة التكلفة نتيجة للزيادة في أسعار الخامات والكيماويات والكهرباء والمواد البترولية بالإضافة إلى تضخم الأجور بسبب العمالة الزائدة وكذلك إلى الزيادات في الأجور نتيجة للزيادات السيادية المقررة لمواجهه أعباء المعيشة وقرارات الإصلاح الاقتصادي المصري في الوقت الذي لم تستطيع فيه الشركة زيادة أسعار منتجاتها من أصناف الورق والكرتون بل واضطرارها إلى خفض هذه الأسعار عدة مرات.


ومن ضمن الأسباب تحميل نتائج أعمال الشركة بفوائد القروض التي استحدثتها الشركة القابضة للصناعات الكيماوية على القروض التي تمنحها لشركة راكتا وذلك بناء على ما قرره مجلس إدارة الشركة القابضة اعتبارًا من 1 يوليو 2018 وبأسعار الفائدة المعلنة بالبنك المركزي المصري.


وشملت الأسباب تحميل نتائج الأعمال بخسارة الانخفاض في قيمة مخزون الإنتاج التام لأصناف الورق والكرتون نتيجة اضطرار الشركة الي خفض أسعار بيع المنتجات عدة مرات مما أدى إلى انخفاض أسعار البيع عن التكلفة الصناعية للأصناف المنتجة.


هذا إلى جانب تحميل نتائج الأعمال بغرامات وعوائد تأخير سداد مستحقات للجهات السيادية ضرائب تأمينات نتيجة عدم توافر السيولة النقدية اللازمة للسداد في المواعيد المقرر.


ونوهت الشركة، إلى أن تقادم الآلات والمعدات لها عامل كبير في انخفاض جودة المنتج وتراجع حجم الإنتاج والبيع وزيادة الخسائر وخلل الهيكل المالي في السنوات الأخيرة الناتجة عن تزايد الأعطال الميكانيكية والكهربية للمعدات التي تحاول الشركة السيطرة عليها، وكذلك ما نتج عن هذا التقادم من زيادة في معدلات استهلاك الخامات والغاز والكهرباء وأثرها على ارتفاع تكاليف الإنتاج.


ولفتت "راكتا" إلى أن الشركة تسعى إلى تلافي الخسائر وإصلاح الهيكل المالي من خلال تطوير وإعادة تأهيل ماكينات الورق والكرتون لضبط جودة المنتج وزيادة الطاقات الإنتاجية لها مع خفض معدلات استخدامات الخامات والغاز والكهرباء للمنتجات، ويتم التمويل من خلال زيادة رأس المال المرخص به والمدفوع وإزاء ذلك فقد قامت الشركة بالتعاقد مع المورد التشيكي بابسيل في فبراير 2019 لتطوير وإعادة تأهيل ماكينة الورق رقم 3 بزيادة طاقتها الإنتاجية من 70 طن إلى 180 طن يومي.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة