الرئيس السيسي الرئيس السيسي

النواب وممثلو الأحزاب يشيدون بوضوح وصراحة السيسى

إسماعيل مصطفى الخميس، 01 أغسطس 2019 - 03:02 ص

- متحدث «البرلمان»: تفاعل الرئيس بجلسة المحاكاة أكد وعيه الكامل بقضايا مصر
- وكيل لجنة الشباب : السيسى أطلق الطاقات الكامنة وأزال حالة الإحباط لدى الشباب
- فرج عامر : المؤتمر ناجح وسوف يحقق جميع أهدافه لصالح الشباب
- حزب الحرية : بوابة للحوار.. و«الوفد»: حلقة جديدة للتواصل


أشاد نواب بالبرلمان وممثلو أحزاب سياسية بانطلاق المؤتمر السابع للشباب برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى أمس فى العاصمة الإدارية الجديدة، وأكدوا أن الرئيس السيسى ومن خلال هذه المؤتمرات نجح فى إزالة حالة الإحباط واليأس الشديدين لدى الشباب المصرى، وأكدوا أن أصداء مؤتمرات الشباب تمتد إلى جميع دول القارة الأفريقية .. وإلى شباب العالم والدليل على ذلك هو تخريج دفعة البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب الأفريقى للقيادة ضمن فعاليات اليوم الثانى للمؤتمر.

وجه د.صلاح حسب الله المتحدث باسم مجلس النواب ووكيل لجنة القيم بالبرلمان، التحية والتقدير للرئيس السيسى على حديثه الواضح والصريح خلال مشاركته فى جلسة محاكاة الحكومة، وشدد على أنه مع تأكيد الرئيس السيسى على «أننا لم نعط فرصة جيدة لحكومة المحاكاة كى تتحدث عما تريد، ويجب إعطاؤهم الفرصة كى يتحدثوا عن أنفسهم بشكل جيد». 

وأشاد «حسب الله» بتأكيد الرئيس خلال جلسة المحاكاة، أن أى حكومة عندما تتعامل مع القضايا لابد ان تضع فى الاعتبار رد الفعل من المجتمع، وإلا سيكون الإجراء غير عملى أو مهنى .

وأكد متحدث البرلمان أن القضايا التى طرحها الرئيس السيسى بكل صراحة ووضوح وشفافية كانت تعيشها الدولة المصرية، مؤكدا ان حضور ومشاركة الرئيس السيسى فى مؤتمرات الشباب جعلت هناك التزاما حقيقيا من الحكومة بتنفيذ جميع التوصيات الصادرة عن الحكومة .. مشيدًا بتفاعل الرئيس السيسى مع شباب جلسة المحاكاة الذى اكد انه على وعى وإدراك كاملين بجميع القضايا التى تهم الدولة المصرية.

 من جانبه أشاد المهندس محمد فرج عامر، رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب، بحديث الرئيس السيسى الواضح والصريح أمام المؤتمر الوطنى السابع للشباب ، وتأكيده أن الدولة تدرس العديد من التوصيات وكل ما قدرت الدولة على التنبؤ بالأحداث وتأثيرها تزداد وترتقى ولا يكون لأى أزمة تأثير كبير على الدولة وأنها اتخذت العديد من الإجراءات فى الأشهر الماضية فى مشكلة الوقود خاصة أن عدد السيارات التى تسير يوميا فى القاهرة أكثر من 10 ملايين سيارة ولابد من توفير الوقود بمحطات البنزين.

وأعرب عامر عن ثقته الكاملة فى أن هذا المؤتمر كان ناجحًا وسوف يحقق جميع أهدافه لصالح الشباب المصرى، ولمصر كلها خاصة ان الرئيس السيسى اكد أن أى توصية يتم طرحها لابد من أن تتحول إلى سياسات لتنفيذها .

إزالة حالة الإحباط
ووجه د. محمود حسين وكيل لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب التحية والتقدير للرئيس عبد الفتاح السيسى ، لحرصه على استمرار الحوار المباشر والديمقراطى مع جميع فئات المجتمع بصفة عامة .. ومع الشباب المصرى بصفة خاصة من خلال المؤتمرات الوطنية المتعددة الأهداف، وأكد أن انعقاد المؤتمر السابع للشباب بالعاصمة .. له أهميته القصوى حتى يتعرف الشباب المصرى على عاصمة الأمل والمستقبل للدولة المصرية، وأشار إلى أن الرئيس السيسى ومن خلال هذه المؤتمرات نجح فى إزالة حالة الإحباط واليأس الشديدين لدى الشباب المصرى خاصة بعد معاناة جميع المصريين بصفة عامة والشباب المصرى خلال العام الأسود من حكم جماعة الإخوان الإرهابية.

إطلاق الطاقات الكامنة
وأكد د. محمود حسين أن الرئيس السيسى أطلق الحماس والإبداع والطاقات الكامنة لدى الشباب المصرى الذى حقق نجاحات غير مسبوقة، خاصة فى المواقع القيادية التى تولاها شباب مصر بمختلف مؤسسات الدولة معربا عن ثقته الكاملة فى أن هذا المؤتمر سيحقق أهدافه خاصة فى تأهيل الشباب لبلوغ النجاح فى عالم تتزايد فيه التحديات والتأثيرات فالشباب هم القوى العظمى التى تشكل مستقبل الأمم وتحقق احترام الذات والانتماء لمجتمعاتهم ويفتح الطريق للمشاركة الفاعلة فى الحياة.

صوت الشباب
وأوضح أن مؤتمرات الشباب نجحت فى توصيل صوت الشباب إلى جميع المسئولين وقادة الفكر وصناع القرار وعندما يستمع الحضور من كبار رجال الدولة، وفى مقدمتهم الرئيس السيسى لنماذج متميزة من الشباب تجمعت إرادتهم للمساهمة فى بناء وطنهم ووهبوا أنفسهم لمساندة الفئات المهمشة والأكثر احتياجا وإمدادها بالاحتياجات الأساسية لتمكينهم من حياة أفضل فإنهم يقدرون أهدافه ويزكون طموحاته ويثقون بالتزامه ويشجعونه على المضى قدما فى التأثير بإيجابية فى مستقبل مجتمعه ولاتتردد القيادة السياسية والحكومة فى منح شباب مصر الواعد فى تولى المواقع القيادية رفيعة المستوى بمختلف مؤسسات الدولة بما فيها مواقع الوزراء والمحافظين ونوابهم ومساعديهم.

وأكد النائب عاصم عبد العزيز عضو لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب أهمية انعقاد المؤتمر السابع للشباب برعاية الرئيس ، معربا عن ثقته الكاملة فى ان الشباب المصرى الواعد سيبهر العالم كله من عاصمة « الشباب « و «المستقبل»، واعتبر العاصمة الإدارية الجديدة بأنها إنجاز تاريخى للرئيس عبد الفتاح السيسى سوف يتعرف العالم كله عليها خلال انعقاد هذا المؤتمر من داخلها.

مؤتمر تاريخي
وقال عبدالعزيز إن وجود الشباب المصرى ومن جميع المحافظات إضافة إلى لفيف من الشخصيات العامة والإعلاميين ورجال الدولة والأعمال، وسفراء دول الاتحاد الإفريقى وممثلين لمؤسسات كبرى ومنظمات دولية ليبحثوا معا رسم وطرح أهم قضايا المجتمع المصرى على مدى يومين ورؤيتهم المتعلقة بالمستقبل فى حضور ومشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسى ، له دوره الإيجابى على تنفيذ جميع التوصيات والقرارات التى سوف تصدر عن هذا المؤتمر التاريخى باعتباره أول مؤتمر لشباب مصر ينعقد داخل عاصمتهم الجديدة .. إضافة إلى أن هذا المؤتمر سيكون له تأثيره الإيجابى والكبير على مواجهة جميع المشكلات والتحديات التى تواجه الدول المصرية.

 وأشار إلى أن وجود منصة للحوار مع الشباب المصرى فى حضور ومشاركة الرئيس السيسى بنفسه جعل جميع مؤسسات الدولة التنفيذية تلتزم التزاما كاملا بتنفيذ جميع التوصيات والقرارات الصادرة من جميع المؤتمرات الشبابية الست السابقة.

واعتبر عاصم جلسة « اسأل الرئيس « واحدة من أهم جلسات المؤتمر خاصة أن الرئيس السيسى يحرص دائما على الاستماع والإجابة بكل صراحة ووضوح على أى تساؤلات للشباب المصرى وبدون خطوط حمراء فى سابقة لم نشهدها من قبل، وأكد أن هذه الجلسة تحظى باهتمام كبير وغير مسبوق من الرأى العام المصرى بجميع اتجاهاته وانتماءاته السياسية والحزبية والشعبية.

بوابة للحوار
وقال مؤمن سيد، أمين الاتصال السياسى بحزب الحرية المصرى، وعضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين إن المؤتمر الوطنى السابع للشباب يعد بوابة للحوار وتلقى الخبرات وتبادل الأراء والافكار، خاصة أنه يعكس حرص القيادة السياسية برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسى على إثراء لغة الحوار والتشاور مهتمين بالشباب ودورهم فى بناء المستقبل.

وأضاف، أن اهتمام الرئيس بمبادرة «حياة كريمة» بارقة أمل لجميع الفئات الفقيرة والمهمشة، وأشار إلى أن الحديث حول المبادرة فى المؤتمر يؤكد على اهتمام الرئيس بهم وعلى نواياه فى استمرار دعمهم إلى أن نصل إلى التنمية المجتمعية والارتقاء بمستوى معيشة كل مصرى.

وأشار أمين الاتصال السياسى، إلى أنه من أهم ما يأتى فى إطار فعاليات المؤتمر هى فقرة «اسأل الرئيس» والتى تبرز حرص الرئيس على التشاور والتحاور مع الشباب المشارك، والرد على جميع الاستفسارات والاسئلة وسماع المقترحات التى قد تساهم فى بناء غد أفضل بفكر الشباب.

 وأوضح، أن المؤتمر الشبابى يرجع صداه إلى جميع دول القارة الأفريقية وإلى شباب العالم والدليل على ذلك هو تخرج دفعة البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب الأفريقى للقيادة، مما يعود بمصر لدورها الرائد فى القارة الأفريقية بل وفى العالم بأكمله .. وتابع أمين الاتصال السياسى، أن فكرة انعقاد المؤتمر بشكل دورى مع الشباب بعدة محافظات مختلفة يؤكد حرص الرئيس على التواصل مع الشباب رغم ما عليه من مسئوليات وضغوطات، وأشار إلى أن إقامة المؤتمر بالعاصمة الإدارية له دلالة واضحة لكى يرى الشباب إنجازا حقيقيا قامت به الدولة أمام أعينهم ويكون دافعا لهم فى تحقيق الذات بالمستقبل.

حلقة جديدة للتواصل
فيما أكد د. خالد محمد قنديل رئيس اللجنة الاقتصادية بحزب الوفد وعضو الهيئة العليا للحزب أن انعقاد المؤتمر يفتح حلقة جديدة من التواصل بين القيادة السياسية والشباب استكمالاً لمنظومة وضعها الرئيس لفتح قنوات اتصال مباشرة مع القيادة السياسية، كما أن اهتمام الرئيس بالشباب وضح منذ توليه المسئولية، لذلك أبرز مكاسب هذه المؤتمرات هو «تمكين الشباب»..  وأكد قنديل حرص مصر على التمثيل الإفريقى بمؤتمرات الشباب، ليؤكد اهتمام القيادة السياسية بالقارة الإفريقية فى كافة المجالات، وعودة مصر لإفريقيا، كما ينقل رسالة قوية تفيد أنه يدعم وبلا حدود جهود الشباب وحثه على المزيد من المشاركة من خلال بناء جسور التواصل والحوار بينه وبين كل من صناع القرار والقطاع الخاص والحكومة ومنظمات المجتمع المدنى، وتحفيز طاقاتهم وتطوير قدراتهم على الابتكار.

الاخبار المرتبطة

«شبرا بلولة» قلعة صناعة العطور «شبرا بلولة» قلعة صناعة العطور الأربعاء، 21 أغسطس 2019 05:18 ص

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة