بعد خفض الفيدرالي الامريكي أسعار الفائدة.. تعرف على توقعات الخبراء بشأن الجنيه المصري بعد خفض الفيدرالي الامريكي أسعار الفائدة.. تعرف على توقعات الخبراء بشأن الجنيه المصري

بعد خفض الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة.. تعرف على توقعات الخبراء للجنيه المصري

شيماء مصطفى الخميس، 01 أغسطس 2019 - 01:56 م

أكد الخبير المصرفي محمد عبد العال، أنه بعد مناقشات صعبة فى اجتماعات طالت على مدى يومين متصلين ،أعلن البنك المركزى الأمريكى تخفيض مؤشر سعر الفائدة للدولار الأمريكى بمقدار ربع فى المائة من 2.25%إلى 2%، موضحا أنه رغم إعلانه عن نيته إجراء تخفيض تالى مع نهاية هذا العام إلا ان ذلك لم يعجب الرئيس الأمريكى ترمب الذى صرح بانه كان يتطلع لخفض اكبر وأضخم.

 

وأوضح الخبير المصرفي، أن خفض سعر الفائدة على الدولار لا يهم الأمريكان فقط ولكن يهم كل دولة بل وكل فرد يستخدم الدولار فى التجارة الدولية او فى تمويل صفقاته ًواستثماراته.

 

وتوقع محمد عبد العال، أن ترتفع أسعار الذهب عالمياً لانخفاض تكلفة تمويله مع انخفاض أسعار الفائدة، وذلك اذا ما استمرت التوترات العالمية القائمة حالياً، ومن المتوقع أن يعقب ذلك سلسلة من الانخفاضات فى أسعار الفائدة فى منطقة اليورو فى محاولة لتنشيط الاقتصاد وعوضاً عن الانكماش الذى حدث فى معظم اقتصاديات العالم نتيجة الحروب التجارية وحروب الناقلات، وأنه بالنسبة للدول الناشئة نتوقع زيادة تدفق الاستثمار غير المباشر من المستثمرين من الدول الغربية وبمعدل نمو اكبر من العام الماضى.

 

وأشار إلي أنه بالنسبة لمصر يتكاتف الاتجاه العالمى لمعظم الدول فى خفض الفائدة مع انخفاض معدل التضخم المتتالى تحت تاثير السياسة النقدية التقيدية التى استهدفت التضخم فى الفترة الماضية، ومع الانخفاض الأسعار الملحوظ فى السلع الغذائية نتيجة انخفاض الدولار من ناحية وانخفاض القوة الشرائية الملحوظ من ناحية اخرى، فان كل تلك العوامل نتوقع أن تحفز البنك المركزى المصرى فى اجتماعه القادم لنرى أولى خطواته للعودة نحو سياسة نقدية تيسيرية تستهدف التحكم فى استقرار معدل التضخم وفى نفس الوقت إعطاء الاقتصاد جرعة تنشيطية خوفاً من الانزلاق فى منطقة ركود يكون الخروج منها اكثر كلفة.

 

وأضاف أن الاتجاه لخفض الفائدة على الجنيه المصرى فى اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك المركزى المصرى القادم لم يعد مجرد توقع بل هو امر ملح وضرورى، أما من ناحية تأثير ذلك على توجهات سعر صرف الجنيه المصرى، فإن ذلك يدعم استمرار اتجاه الجنيه للتحسن المتتالى وصولا إلى تسجيل سعر قياسي جديد حول 15.5 جنيها لكل دولار مع نهاية هذا العام.

 

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة