خبيرة علاقات أسرية: «يتيم الأحياء» هو الناتج الطبيعي لزيادة نسب الطلاق  خبيرة علاقات أسرية: «يتيم الأحياء» هو الناتج الطبيعي لزيادة نسب الطلاق 

خبيرة علاقات أسرية: «يتيم الأحياء» هو الناتج الطبيعي لزيادة نسب الطلاق 

منى إمام الأحد، 04 أغسطس 2019 - 02:00 م

قالت الدكتورة ندى الجميعي، باحثة في قضايا الأسرة، وخبيرة العلاقات الأسرية والمتخصصة في التنمية المجتمعية، إن الأسرة هي نواة المجتمعـ، فإن صلحت الأسرة صلح المجتمع بأكمله، وإن تفككت ارتفع معدل الجريمة والانحرافات الأخلاقية والأمراض النفسية وانهار التعليم وانتشر الإرهاب.

 

وقالت الدكتورة ندى الجميعي، إن أولى نتائج الطلاق، هي أطفال تائهون بين الأم المتزوجة برجل غريب وبين زوجة آب تهين وتعذب حتى يفر الطفل هاربا ولا يعرف أين يذهب.

 

وأوضحت أن هذا الطفل يسمي "يتيم الأحياء"، مشيرة إلى ارتفاع نسب حالات الطلاق حتى أصبحت مصر الأولى عالميا في ارتفاع نسب الطلاق، فاهتز كيان المجتمع، منوهة إلى أنها بحثت في أسباب الطلاق والخلع ونتائجه على الطفل والمجتمع ولكن النسب كانت سلبية .

 

وقالت إن هذه الزيجات الفاشلة إما أن تنتهي بقضايا عنف بين المتزوجين أو قضايا نفقة ورؤية بين المطلقين، حتى أصبحت محاكم الأسرة مكتظة بالأوراق.

 

وأكدت الجميعي أنه لابد من تتبني أي جهة رسمية مسئولية تدريب المقبلين على الزواج والتعريف بمسئولياته تجاه الآخر والواجبات التي تسند إليه، وأيضا تربية الأطفال على منهجية حب الدولة وإعمار أرضها، مشيرة إلى أن بعض الآباء والأمهات لا يفقهون شيئا عن تربية الطفل بطريقة صحيحة ومثمرة، متمنية من الله عز وجل أن يحفظ شعب مصر وتظل مصر متماسكة وأهلها في رباط إلى يوم الدين.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة