د. محمد السيد بدر د. محمد السيد بدر

أول مصري يشغل عميد كلية أعلام بألمانيا: شعبنا يمتلك مقومات النجاح

محمود كساب الأحد، 04 أغسطس 2019 - 08:47 م


طائر من الطيور المصرية المهاجرة بدأ مشواره من محافظة الإسكندرية فكانت المحطة الأولى في حياته التخرج من كلية التجارة ثم تتدرج في حياته العليمة حتى وصل لمنصب أول وأصغر مصري يشغل منصب عميد كلية الإعلام في ألمانيا «بوابة أخبار اليوم» حاورت د. محمد السيد بدر أول مصري يشغل منصب عميد كلية إعلام جامعة ميونخ الألمانية .
 

في بداية.. حدثني عند بداية مشوارك العلمي؟

 

 

تخرج من كلية التجارة شعبة اللغة الانجليزية من جامعة الإسكندرية، والتحقت بالعمل في أحد البنوك ثم شركة بترول، ثم سافرت بعد ذلك إلى إيطاليا كملحق للأكاديمية المصرية للفنون بروما، إحدى المكاتب التابعة لسفارة جمهورية مصر العربية في روما، وكان دوري الإشراف على أعضاء جائزة الدولة للإبداع الفني.

وما الذي جعلك تتجه إلى دراسة الإعلام؟

 

 

عندما سافرت إلى إيطاليا في يوليو عام 2001،  علمت بوجود أقدم جامعة في العالم، وهي جامعة روما لاسابينزا، وعمرها يقدر بحوالي 700 عام، فهي جامعة بها 4000 عضو هيئة تدريس، و111 ألف طالب، وكان لديهم كلية عظيمة متخصصة في الإعلام، فالتحقت بها لحبي في المجال.

وكيف كان مشوارك في مجال الإعلام؟

بدأ مشواري في مجال الأعلام عام 2001، وانتهى في 2010، وبعد أن أنهيت الدراسة الجامعية حصلت على درجة الماجستير من روما في الإعلام والعلاقات الدولية، ثم حصلت على الدكتوراه مع مرتبة الشرف عام 2010 في الإعلام التجاري والعلاقات الدولية.

وكيف انتقلت إلى ألمانيا؟

حصلت على منحة من جامعة روما لدراسة الجزء الإداري من الإعلام في مدينة ميونيخ بألمانيا، واتصل بي عميد الكلية وقتها، وسألني إذا كنت أود التقديم لها أم لا، فجاء قراري بالموافقة.

ولماذا تأهلت لهذا المنصب ؟

تأهلت لهذا المنصب بسبب  سعي لربط المجال النظري بالعملي ليصبح خريج الإعلام مميزًا، فلا نريد أن نحتكر الإعلام في الصحافة، بل في صناعة الكتب، والإعلام المطبوع مثل الجرائد، والمجلات، والمنشورات المختصة، وإعلام صناعة الأفلام والفيديو، والإعلام المرتبط بصناعة الموسيقى، والتليفزيون، والراديو، والألعاب الإلكترونية.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة