آدم أول حاج في التاريخ آدم أول حاج في التاريخ

حكايات| أول حاج في التاريخ.. جميع الأنبياء طافوا عدا اثنين فقط

محمد رمضان الثلاثاء، 06 أغسطس 2019 - 05:52 م

أسرار احتفظت بها الأراضي المقدسة لآلاف السنين، وابتلعت رمالها الكثير منها ولم يتبق سوى روايات تحمل مفاجآت منذ آدم عليه السلام وحتى الآن، لتزيح الستار عن كثير مما ارتبط بمناسك الحج والكعبة المشرفة.

 

وعندما أُهبط آدم إلى الأرض أوحى إليه الله أن يبني بيتا له ثم يطوف به كما يطوف الملائكة ببيته الذي في السماء، وهو ما كان «الكعبة»، بحسب ما نقله المؤرخ المقريزي عن مجاهد المكي المخزومي أحد أعلام التابعين.

 

 

اقرأ حكاية أخرى| مفاجآت الكعبة.. حجارتها من 5 جبال وامرأة شاركت ببنائها لأول مرة

 

واحتفظ آدم لنفسه بمنزلة أول حاج في التاريخ، بعد إن فرغ من بناء الكعبة بحفر قواعد لها في الأرض؛ إذ يروي البيهقي عن عبدالله بن عمرو قوله: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «بعث الله جبريل إلى آدم وحواء، فقال لهما: ابنيا لي بناء، فخط لهما جبريل، فجعل آدم يحفر وحواء تنقل، حتى إذا أجابه الماء، نودي من تحته: حسبك يا آدم، فلما بنياه أوحى الله إليه أن يطوف به، وقبل له: أنت أول الناس، وهذا أول بيت».

 

 

إحدى المفاجآت تتعلق بأن جميع الأنبياء حجوا إلى الكعبة وطافوا بها، ولعل رواية عروة بن الزبير بن العوام خير دليل على ذلك، مع استثناء نبيين اثنين فقط حالت ظروف الدعوة دون القيام بتلك العبادة.

 

ويقول عروة: «ما من نبي إلا وقد حج البيت، إلا ما كان من هود وصالح، ولقد حجه نوح، فلما كان في الأرض ما كان من الغرق أصاب البيت ما أصاب الأرض، وكان البيت ربوة حمراء»، فبعث الله هودًا فتشاغل بأمر قومه حتى قبضه الله إليه، فلم يحجه حتى مات، ثم بعث الله صالحًا فتكرر الأمر معه أيضًا، فلما بوًأ لإبراهيم مكان البيت حجه، فلم يبق نبي بعده إلا حجه.

 

اقرأ حكاية أخرى| المسجد الإبراهيمي.. رابع الحرمين وبني في عهد قاتل النبي يحيى

 

أما المارودي وهو من أكبر فقهاء الشافعية فينقل عن ابن عباس أنه قال: «لما أهبط الله تعالى آدم من الجنة إلى الأرض قال له: يا آدم، أذهب فابن لي بيتًا وطف به، واذكرني عنده كما رأيت الملائكة تصنع حول عرشي».

 

 

وبالفعل أقبل آدم يتخطى، فطويت له الأرض، فلم تقع قدمه على شيء من الأرض إلا صار عمرانًا حتى انتهى إلى موضع البيت الحرام، وإن جبريل عليه السلام ضرب بجناحه الأرض، فأبرز عن أس ثابت على الأرض السابعة السفلى وقذفت إليه الملائكة بالصخر، فما يطيق الصخرة منها 30 رجلا وأنه بناها من خمسة أجبل.

 

 

ولعل من الأمور المثيرة فيما يتعلق بموضع البيت الحرام، ما قاله مجاهد عن أن الله خلق موضع هذا البيت قبل أن يخلق شيئًا من الأرض بألفي سنة وأن قواعده لعلى الأرض السابعة السفلى.

 

اقرأ للمحرر|  بأي لغة كلم الله نبيه موسى؟.. ليست «العربية»

 

أما المسعودي فذكر، في كتاب أخبار  الزمان، أن شيث بن آدم أُمر ببناء البيت، فبناه هو وولده بالحجارة، وأمر بالحج والعمرة، فكان أول من اعتمر، وفي رواية أخرى يعد آدم أول من أدى العمرة على وجه الأرض.

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة