ندى الجميعي ندى الجميعي

خبيرة علاقات أسرية: أقيموا المحاكم الودية وانفقوا على اولادكم

منى إمام الأربعاء، 07 أغسطس 2019 - 08:34 م

قالت خبيرة العلاقات الأسرية ومتخصصة في تنمية وخدمة المجتمع د.ندى الجميعي، إن محاكم الأسرة أصبحت مكتظة في الآونة بقضايا النفقة، منوهة أن الله قد أوصى الولد بوالديه لأنه حب مكتسب ولم يوص الوالدين بابنائهم لأن حبهم فطري.

ووجهت د.ندى الجميعي، رسالة لكل أب مفادها أن الابن الذي لم تربيه ولم تسهر على راحته ولم تنفق عليه وتكن سندا له عند الصغر، كيف لك أن تطالبه أن يكون سندا لك في الكبر، مضيفة: "أنت عقته قبل أن يعوقك، ولن يبقى من الدنيا غير الولد الصالح الذي يدعو لك بعد وفاتك". 

وأضافت من كثرة القصص التي تروى عن احتياج الأم وإعالتها لأطفالها، يقشعر البدن، مضيفة: "سردت لي أم أنها ذهبت لوالد ابنها من سنين لتطلب منه نفقات ابنهما، وقالت له ابنك جعان.. فرد عليها أنا ابني مات، وتغير الزمن، وكبر الطفل وأصبح في أعلى المناصب، وذهب له الأب قعيدا يطلب منه المال" متابعة: "إن الزمن يدور ولا شئ يضيع عند الله عز وجل، وكما تدين تدان". 

وتحدثت د.ندى الجميعي عن مشاكل النفقة وشقاء الأمهات في محاكم الأسرة، وصراخهن من أين ينفقن، حيث يصدر الحكم في القضية بعد سنة أو سنة ونصف، فمن أين يأكل هؤلاء الأطفال؟ مستنكرة تهرب الآباء من النفقة وإخفاء دخلهم الحقيقي أو ادعائهم الفقر.

وشددت في حديثها، قائلة: "معنى أن تضغط المحكمة على الأب لينفق على أطفاله ويحكم عليه بنفقة، بينما يطلب بعض الآباء استضافة الأطفال" قائلة اعذروا الأم كيف لها أن تأتمن الأب الذي ترك ولده يتضور جوعا".

ووجهت د. ندى الجميعي نصيحة للآباء والأمهات: "أقيموا المحاكم الودية وانفقوا على أولادكم بم يرضي الله".

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة