«الهربل وجمع شمل العيلة».. أبرز عادات عيد الأضحى في المغرب  «الهربل وجمع شمل العيلة».. أبرز عادات عيد الأضحى في المغرب 

«الهربل وجمع شمل العيلة».. أبرز عادات عيد الأضحى في المغرب 

منةالله يوسف الخميس، 08 أغسطس 2019 - 02:16 م

أيام قليلة تفصلنا عن عيد الأضحى المبارك ليبدأ المسلمون في نحر الأضحية، تتشابه العادات والتقاليد الخاصة بالدول العربية للاحتفال بـ«عيد اللحمة»، فلكل دولة لمسة خاصة بها أو أكلة مميزة تشتهر بها، ولكن السمة المشتركة بين الدول هي الحرص على زيارة الأقارب والتجمع أول يوم على المائدة. 

قواعد صارمة 
يستعد شباب المغرب لذبح الأضحية، وغالبا ما يكون كبشًا أو ماعز، وأحياناً بقرة أو حتى جمل، وتضع المغرب قواعد صارمة حول كيفية القيام بالتضحية، والتحقق من نوعية الحيوانات المؤهلة للذبح، وكيفية التخلص من المخلفات، ويتم التبرع بالكثير من اللحوم للفقراء.

ويحرص أهل المغرب علي تأدية الصلاة في أحد المساجد ويجتمعون مع العائلة والأصدقاء بعد ذلك لنحر الأضحية  ثم  يستعدون لطهي الطعام وتناوله، بعدها يتناول المغاربة حلوى " الهربل "، وهو من أشهر من الأطباق المميزة في المغرب وهو حساء يتكون من الحليب والقمح.

«الذبح» وراثة 
كما يقوم العاهل المغربي الملك محمد السادس، بذبح أضحية العيد بنفسه، فيقوم بذبح كبشٍ، وهو تقليد أقدم عليه ملوك المغرب تباعًا، والأمر ذاته يقوم به مفتي المملكة المغربية، حيث ينحر أضحيته بعد أضحية العاهل المغربي، ويبث التليفزيون الرسمي تلك الوقائع على الهواء مباشرةً.

ويسير الملك محمد السادس في هذا الأمر على خطى والده الملك الراحل الحسن الثاني، الذي كان دائمًا ما يقوم بذبح كبش العيد بنفسه طيلة مدة حكمه للمملكة المغربية.

 
 


الاخبار المرتبطة

 

 

 

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة