صورة أرشيفية صورة أرشيفية

فتاوى الحج| ما المستحب في «يوم التروية»؟.. «الأزهر للفتوى» يجيب

إسراء كارم الجمعة، 09 أغسطس 2019 - 11:24 ص

أوضح مركز الأزهر للفتوى، من هلال الصفحة الرسمية على موقع «فيسبوك»، أن يوم التروية هو الثامن من ذي الحجة.

ووذكر أنه استُحِبَّ فيه للذين تحللوا بعد العمرة، وهم المتمتعون أو من فسخوا إحرامهم إلى عمرة من القارنين والمفردين، أن يُحْرِمُوا بالحج ضُحى من مساكنهم، وكذلك من أراد الحج من أهل مكة، أما القارنون والمفردون الذين لم يحلوا من إحرامهم فهم باقون على إحرامهم الأول.
 

واستشهد الأزهر بما رواه جابر رضي الله عنه من حجة الوداع عن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، إذ يقول: «..فَحَلَّ النَّاسُ كُلُّهُمْ وَقَصَّرُوا، إِلَّا النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَمَنْ كَانَ مَعَهُ هَدْيٌ، فَلَمَّا كَانَ يَوْمُ التَّرْوِيَةِ تَوَجَّهُوا إِلَى مِنًى، فَأَهَلُّوا بِالْحَجِّ، وَرَكِبَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَصَلَّى بِهَا الظُّهْرَ وَالْعَصْرَ وَالْمَغْرِبَ وَالْعِشَاءَ وَالْفَجْرَ، ثُمَّ مَكَثَ قَلِيلًا حَتَّى طَلَعَتِ الشَّمْسُ فَحَلَّ النَّاسُ كُلُّهُمْ وَقَصَّرُوا، إِلَّا النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَمَنْ كَانَ مَعَهُ هَدْيٌ..». أخرجه مُسلم.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة