معبد يعقوب دي منشة معبد يعقوب دي منشة

بعد تسجيل معبده في عداد الآثار.. «يعقوب دى منسي» صراف الخديوي بالإسكندرية

ريم الزاهد الجمعة، 09 أغسطس 2019 - 05:27 م

أعلنت وزارة الآثار، تسجيل معبد «يعقوب دي منشة»، بالإسكندرية، في عداد الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية والذي يعتبر واحداً من أقدم المعابد في الإسكندرية.

«يعقوب دى منسى» من عائلة يهودية سفاردية جاءت إلى مصر من إسبانيا، بدأ حياته صراف في حارة اليهود، وتدرَّج في عمله حتى وصل إلى منصب صراف باشا للخديوي إسماعيل.


أسس يعقوب بالتعاون مع يعقوب قطاوي مؤسسة مالية وتجارية «بيت منَسَّي وأولاده» حتى أصبح لها فروع في مانشستر وليفربول ولندن وباريس ومارسيليا وإسطانبول، وبعدها اشترك بالتعاون مع الخديوي إسماعيل في تأسيس البنك التركي المصري، وارتبط نشاطه بكثير من شركات ومشاريع عائلات قطاوي وسوارس.

مُنح يعقوب في عام 1873 الحماية النمساوية، وفي عام 1875 مُنح لقب البارونية والجنسية النمساوية المجرية تقديراً للخدمات التي قدمها للتجارة النمساوية المجرية ـ المصرية.


وترأس «يعقوب دي منَسَّي» الطائفة اليهودية في القاهرة عام 1869، وبعدها انتقل عام 1871 للإسكندرية فأسَّس معبد منَسَّي ومقابر منَسَّي ومدارس منَسَّي، وترأس ابنه ديفيد ليفي دي منَسَّي 1830ـ 1885، بعد ذلك رئاسة الطائفة في الإسكندرية وخلفه في رئاستها ابنه جاك عام 1850 ـ 1916، الذي احتفظ بها حتى اندلاع الحرب العالمية الأولى لما اعتبرته السلطات البريطانية عدو لأنه كان يحمل الجنسية النمساوية المجرية.


وقد نقل جاك أعمال الأسرة من الأعمال المالية والمصرفية لتجارة القطن والسكر المربحة، واشترى مساحات واسعة من الأراضي في دلتا وصعيد مصر. ووصلـت ثروته عند وفاته إلى ما بين 300 و500 ألف جنيه مصري.

 

و«منَسَّى» او «دي منَسَّى» او «منَسَّه»، وهو النطق الشائع في مصر هو «منشه»، ويُوجَد شارع في الإسكندرية اسمه «شارع منشَّه»ـ أما شقيقه الأصغر فليكس يهودادرس في فيينا وأسَّس فرع بيت منَسَّي في لندن وترأس الطائفة اليهودية في الإسكندرية في الفترة ما بين عام 1926 و1933.

 

وكان فليكس دي منَسَّى صديق لحاييم وايزمان، فأسَّس وترأس اللجنة المؤيدة لفلسطين سنة 1918 كما مثَّل الحركة الصهيونية المصرية في لندن لدى المؤتمر الثاني عشر عام 1921.

أما ابنه جان قطاوي دي منَسَّ اعتنق الكاثوليكية وانضم لرهبان الدومينيكان وقام بالدعوة للمسيحية فى الإسكندرية.
 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة