الشيخ أحمد تركي والفنانة شيرين رضا الشيخ أحمد تركي والفنانة شيرين رضا

خاص| أستاذ أزهري يرد على شيرين رضا بعد تحريمها أكل لحم «الخروف»

إسراء كارم الجمعة، 09 أغسطس 2019 - 05:39 م

نشرت الفنانة شيرين رضا، تغريدة غبر حسابها على موقع «تويتر»، تضم صور لبعض «الخرفان» والتي تأكل من القمامة، مدونة: «‏يا تري إيه الحيوان اللي محرم أكله على المسلمين لأنه بيأكل من الزبالة».

وانهالت التعليقات المهاجمة لها، ما دفعها للرد بتغريدة أخرى، نصها: «‏بدل ما تهاجموني أنا علة تويتة، هاجموا اللي بيخلو الأضحية تأكل من الزبالة، لأنها ستنتهي في بطونكم، وكفاية مزايدة والنبي لأن ربنا هو اللي بيحاسب مش أنتم».



وقال أستاذ القرآن الكريم بالأزهر الشريف، الشيخ أحمد تركي، في تصريحه لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن هناك بعض الحيوانات التي يصحبها أصحابها لترعى بأكل القمامة، فإن كانت القمامة -وهي الكناسة- لا تحتوي على شيء من النجاسات وإنما هي فضلات الأطعمة ونحو ذلك، فلا حرج في أكل لحمها وليست بجلالة، إذ الجلالة هي كل دابة علفت بنجس ولو من غير العذرة، كذا عرفها الشافعية، وقال غيرهم: ما غلب على علفها النجاسة.

وأضاف أن كانت القمامة من فضلات الطعام وما كنس في البيت من الغبار ونحوه لا يحكم بنجاسته وإن كان مستقذرا، وليس كل مستقذر نجسا فالمخاط مستقذر وليس بنجس.

وأشار إلى أنه إن كانت القمامة مشتملة على نجاسة -وهذا وارد- فيكره أكل لحم البهيمة التي ترعى على هذه القمامات، لافتا إلى أن القول بكراهة لحم الجلالة هو قول الجمهور، وقال بعض الشافعية ورواية عن الإمام أحمد أنه يحرم.

واستكمل الشيخ أحمد تركي، وعلى كلا القولين: «لا حرج على من أكل من لحم الجلالة أو شرب لبنها إذا كان ناسيا أو جاهلا أو مكرها على القول بالتحريم»، لقول الله تعالى: {رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَ}ا[البقرة:286]، قال الله قد فعلت. رواه مسلم.

واستدل بقول النبي صلى الله عليه وسلم: «رفع عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه». رواه الطبراني عن ثوبان رضي الله عنه.
 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة