مراسم تغيير كسوة الكعبة المشرفة.. مصدر الصور: "واس" مراسم تغيير كسوة الكعبة المشرفة.. مصدر الصور: "واس"

فيديو وصور| بمشاركة 160 فنيًا وصانعًا.. تغيير كسوة الكعبة المشرفة

وكالات السبت، 10 أغسطس 2019 - 04:21 ص

بدأت في ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت، مراسم استبدال كسوة الكعبة المشرفة، بمشاركة 160 فنياً وصانعاً، وذلك وفقًا لما جرت عليه عادة الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي في مثل هذا اليوم من كل عام.

واستبدلت كسوة الكعبة المشرفة القديمة بكسوة جديدة، بإشراف ومتابعة الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن عبدالعزيز السديس.

وقال وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام أحمد بن محمد المنصوري، إنه تم اليوم إنزال الكسوة القديمة للكعبة، وإلباسها الكسوة الجديدة، والمكونة من أربعة جوانب مفرقة وستارة الباب، حيث تم رفع كل جنب من جوانب الكعبة الأربعة على حدة إلى أعلى الكعبة المشرفة تمهيداً لفردها على الجنب القديم، وتم تثبيت الجنب من أعلى بربطها وإسقاط الطرف الآخر من الجنب، بعد أن تم حلّ حبال الجنب القديم، بتحريك الجنب الجديد إلى أعلى وأسفل في حركة دائمة، بعدها سقط الجنب القديم من أسفل وبقي الجنب الجديد، وتكررت العملية أربع مرات لكل جانب إلى أن اكتمل الثوب، ثم بعدها تم وزن الحزام على خط مستقيم للجهات الأربع بخياطته.

وأضاف: "بدأت هذه العملية أولاً من جهة الحطيم، لوجود الميزاب الذي له فتحة خاصة به بأعلى الثوب وبعد أن تم تثبيت كل الجوانب تثبت الأركان بحياكتها من أعلى الثوب إلى أسفله، وبعد الانتهاء من ذلك تم وضع الستارة التي احتاجت إلى وقت وإتقان في العمل، وذلك بعمل فتحة تقدر بمساحة الستارة في القماش الأسود والتي تقدر بحوالي ٣،٣٠ متر عرضاً حتى نهاية الثوب، ومن ثم تم عمل ثلاث فتحات في القماش الأسود لتثبيت الستارة من تحت القماش، وأخيرًا تم تثبيت الأطراف بحياكتها في القماش الأسود على الثوب".

وأوضح "المنصوري"، أن الكسوة تتوشح من الخارج بنقوش منسوجة بخيوط النسيج السوداء "بطريقة الجاكارد"، كتب عليها لفظ "يا الله يا الله"، "لا إله إلا الله محمد رسول الله"، و"سبحان الله وبحمده"، و"سبحان الله العظيم"، و"يا ديان يا منان"، وتتكرر هذه العبارات على قطع قماش الكسوة جميعها.

وأفاد أن عدد قطع حزام كسوة الكعبة المشرفة يبلغ 16 قطعة، بالإضافة إلى 6  قطع و12 قنديلا أسفل الحزام و4 صمديات توضع في أركان الكعبة وخمس قناديل "الله أكبر" أعلى الحجر الأسود، إلى جانب الستارة الخارجية لباب الكعبة المشرفة.

وبين أن الكسوة تستهلك نحو (670) كيلو جرامًا من الحرير الخام الذي تتم صباغته داخل المجمع باللون الأسود و120 كيلو جراماً من أسلاك الذهب و100 من أسلاك الفضة.

 

 



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



الرجوع الى أعلى الصفحة