ذبح الأضحية ذبح الأضحية

٧ نصائح هامة قبل مشاهدة طفلك ذبح الأضحية

إيمان طعيمة السبت، 10 أغسطس 2019 - 11:01 ص

تتسائل كثير من الأمهات عن قدرة أطفالهن الصغار على رؤية مشهد ذبح الأضحية أم لا، وكيف يكون التصرف الصحيح إذا أصيب الطفل بخوف أو هلع.

تجيب دكتورة فاتن عمارة مستشار الصحة النفسية والعلاقات الأسرية عن هذه التساؤلات في عدة نصائح بسيطة.

١- يُفضل ألا يحضر الأطفال الصغار مشهد الذبح قبل سن ٩ سنوات، لأن الطفل قبل هذا السن لا يدرك المعنى والهدف من الذبح و قد يراه مشهد عدواني مرعب ضد هذا الكائن الطيب الذي أحبه وارتبط به لمدة أيام قبل العيد.

٢- إذا تم تشجعيه بهدف تعوديه على المواقف الجريئة، فيجب التمهيد قبل ذلك ببعض العبارات قبلها مثل "أنت قوي وأنت راجل أو إنتِ كبيرة وقوية ومش بتخافي".

٣- للأسف قد يحاول الطفل التظاهر بالقوة المزيفة والمؤقتة، وأنه قادر على مواجهة الموقف، لكن هذا التصرف ما هو إلا كبت لمشاعره لإنه يتعرض لموقف فوق مستوى إدراكه العقلي والنفسي وربما يسبب له صدمة نفسية وعصبية ينتج عنها -لا قدر الله - خوف شديد من الحيوانات، رعب دائم من منظر الدم أو عقدة نفسية من أكل اللحوم ، تبول لا إرادي ، فزع ليلي ، قضم الأظافر أو مص الأصابع أو التهتهة، انطواء وعزلة، وإذا كان الطفل أقوى إلى حد ما فقد ينوي تقليد المشهد فيما بعد.

٤- تختلف درجة التأثير السلبي على الطفل بحسب طبيعة كل طفل وقوته النفسية ودرجة حساسيته واستيعابه للموقف، لذلك يجب الانتباه لرد فعل الطفل جيدا.

٥- تعد مسألة التهيئة والتدرج مهمة جدا للطفل، فمن الممكن أن نبدأ مع الطفل من عمر أربعة سنوات عن طريق سرد قصص مصورة عن الحيوان في القرآن، لأنه يستطيع استياعبها بشكل جيد، ويعلم أن الله خلق الحيوانات كي يستفيد الإنسان منها، وهنا يعلم أن الخروف والبقر يستفيد منه الإنسان في الأكل.

٦- بعد عمر ٧ سنوات يبدأ الطفل في التعلم بأن ذبح الخروف سنة عن سيدنا إبراهيم والنبي صلى الله عليه وسلم، وعلى الإنسان أن يأكل منه ويعطي الأقارب والأصحاب والفقراء والمحتاجين.

٧- ضرورة تعليم الطفل بوضوح أن الهدف من شراء الخروف هو الذبح بعد صلاة العيد مباشرة، وليس الهدف هو اللعب أو التصوير معه، لذلك يفضل عدم شراء الخروف قبل العيد بأيام كثيرة حتى لا يتعلق به بشكل كبير.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة