خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود

الملك سلمان يهنئ الحجاج بعيد الأضحى..ويؤكد: رحبنا بضيوف الرحمن دون استثناء

بوابة أخبار اليوم الأحد، 11 أغسطس 2019 - 04:19 م

قال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود إن الله قد حبى السعودية بنعم كثيرة، حيث اختصها بشرف خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما من الحجاج والمعتمرين والزوار.


وخلال استقباله لعدد من القادة والمسئولين السعوديين، ومن ضمنهم مفتي عام المملكة وكبار المدعوين من دول مجلس التعاون وقادة القطاعات العسكرية وقادة الأسرة الكشفية في المملكة المشاركين في الحج، أضاف الملك سلمان قائلاً: « حبى الله بلادنا بنعم كثيرة، حيث اختصها بشرف خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما من الحجاج والمعتمرين والزوار. فأدّت واجبها مرضاةً له سبحانه، ورحّبت بضيوف الرحمن دون استثناء، ووفرت لهم كل الخدمات التي تعينهم على أداء نسكهم بكل يسر وسهولة وأمن وطمأنينة. ولم يتحقق ذلك إلاّ بفضل الله سبحانه ثم بالجهود الكبيرة التي تبذلها أجهزة الدولة بكل قطاعاتها.»    


ووفقًا لوكالة الأنباء السعودية «واس» بدء حفل استقبال الأمراء بتلاوة آيات بينات من القرآن الكريم ، ثم ألقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ كلمة بهذه المناسبة قال فيها :


«بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله.
إخواني وأبنائي قادة القطاعات العسكرية والأمنية ومنسوبيها.
أيها الإخوة الحضور.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
يسعدني اليوم تهنئتكم وتهنئة المواطنين والمواطنات وحجاج بيت الله الحرام بعيد الأضحى المبارك، سائلاً المولى عز وجل أن يجعله عائداً علينا وعلى الأمة الإسلامية بالخير والبركة والقبول.
لقد حبى الله بلادنا بنعم كثيرة، حيث اختصها بشرف خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما من الحجاج والمعتمرين والزوار.
فأدّت واجبها مرضاةً له سبحانه، ورحّبت بضيوف الرحمن دون استثناء، ووفرت لهم كل الخدمات التي تعينهم على أداء نسكهم بكل يسر وسهولة وأمن وطمأنينة.
ولم يتحقق ذلك إلاّ بفضل الله سبحانه ثم بالجهود الكبيرة التي تبذلها أجهزة الدولة بكل قطاعاتها.    
أيها الإخوة :
بهذه المناسبة العزيزة على جميع المسلمين، نسجل تقديرنا لما تبذله القطاعات العسكرية والأمنية في خدمة ضيوف الرحمن.
وفي الذود عن حياض الوطن، وحماية المقدسات، والتضحية في ميدان الشرف.
وهي جهود وتضحيات كانت وستظل محل فخر الوطن واعتزازه.
نسأل الله أن يحفظ هذا الوطن، ويديم عليه نعمة الخير والأمن والإيمان.
وكل عام وأنتم بخير.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.»
    
 



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة