صورة موضوعية صورة موضوعية

فتاوى الأضاحي| هل يجوز إعطاء «غير المسلم» من الأضحية؟.. «البحوث الإسلامية» يجيب

إسراء كارم الأحد، 11 أغسطس 2019 - 07:07 م

ورد إلى مجمع البحوث الإسلامية، سؤال عبر الصفحة الرسمية على موقع «فيسبوك»، نصه: «تربطني بجاري غير المسلم علاقات طيبة ولا أحب أن أذبح ولا يأكل من الذبيحة فهل يجوز لى أن أخرج له جزءاً من الأضحية؟».
 

وأفادت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية، بأنه يجوز للمضحي أن يعطي من لحم الأضحية لجاره غير المسلم لأنه من البر والإحسان الذي نبه له الشرع الحكيم.

 

واستشهدت بقوله تعالى: { لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ} الممتحنة / 8. 



وأفادت بأنه صح عن عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَمْرٍو ذُبِحَتْ لَهُ شَاةٌ فِي أَهْلِهِ، فَلَمَّا جَاءَ قَالَ: أَهْدَيْتُمْ لِجَارِنَا الْيَهُودِيِّ؟، أَهْدَيْتُمْ لِجَارِنَا الْيَهُودِيِّ ، سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «مَا زَالَ جِبْرِيلُ يُوصِينِي بِالْجَارِ حَتَّى ظَنَنْتُ أَنَّهُ سَيُوَرِّثُهُ» رواه الترمذي.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة