فرحة لاعبي ساوثامبتون مع مدربهم راضي جعايدي فرحة لاعبي ساوثامبتون مع مدربهم راضي جعايدي

المدرب التونسي يواصل التقدم في بلاد الضباب..

«جعايدي» يفتتح «بريميرليج» الشباب باكتساح مانشستر سيتي 4-3

عمر البانوبي الإثنين، 12 أغسطس 2019 - 05:09 م

«ريمونتادا» عظيمة حققها شباب ساوثامبتون أمام مانشستر سيتي على أرضه في افتتاح منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز تحت 23 سنة أمس، الأحد، وتحت قيادة فنية للمدرب التونسي الشاب راضي جعايدي.

 

نعم، هو راضي جعايدي، مدافع الترجي التونسي السابق، والذي بدأ مشواره مع أبناء باب سويقة في الموسم 1993/94، ولمدة 10 سنوات شهدت تكوينه كأحد أقوى المدافعين في تاريخ الكرة الإفريقية بعد مشاركته مع المنتخب التونسي في نهائيات كأس العالم «كوريا واليابان 2002»، وكذلك أمم إفريقيا 2000 و2002 والتتويج باللقب التاريخي في 2004.

 

انتقل راضي جعايدي للعب بالدوري الإنجليزي الممتاز عبر بوابة بولتون واندررز في 2004 وحتى 2006، وخاض معه 43 مباراة وسجل 8 أهداف، قبل أن يلعب لبرمنجهام سيتي في الفترة من 2006 حتى 2009 بإجمالي 86 مباراة مسجلاً 6 أهداف، واختتم مشواره ضمن صفوف ساوثامبتون والذي لعب له 58 مباراة مسجلاً 4 أهداف في الفترة من 2009 حتى 2012، وعلق الحذاء بعد التألق في كأس العالم 2006، والمشاركة في 5 بطولات إفريقية لكأس الأمم آخرها 2008 بغانا، وكذلك كأس القارات 2005 بألمانيا.

 

تولى جعايدي منصب مدير العلاقات الدولية لنادي ساوثامبتون الإنجليزي بعد الاعتزال، قبل أن يحصل على رخصة التدريب، ويبدأ العمل مع فرق الناشئين ثم الشباب، حتى أصبح مدربًا مساعدًا لفريق الشباب وتوج معه بلقب الدوري، وفي الموسم السابق تولى منصب المدير الفني لشباب ساوثامبتون ونجح في الصعود للدوري الممتاز.

 

افتتح جعايدي مشوار الدوري الإنجليزي الممتاز للشباب بمواجهة شديدة الصعوبة تأخر في بدايتها أمام مانشستر سيتي بهدفين نظيفين، قبل أن تصبح النتيجة 1-2، ثم التأخر بفارق هدفين مجددًا بنتيجة 1-3.

 

وفي آخر ثماني دقائق من عمر اللقاء، وبعد تغييرات راضي جعايدي، انقلبت النتيجة بتسجيل ساوثامبتون لـ 3 أهداف في 8 دقائق ليحقق الفوز على أرض مانشستر سيتي وبنتيجة 3-4 في الأسبوع الأول للدوري الممتاز.

وقبل اللقاء قال جعايدي لتليفزيون ساوثامبتون: "رالف هازنهاتل، المدير الفني للفريق الأول، منفتح جدًا على فريق الشباب ويمنح الفرصة لمن يستحق من اللاعبين للمشاركة مع الفريق الأول سواء في التدريبات أو المباريات لاكتساب المزيد من الخبرات وتطوير المستوى".

 

وأضاف المدرب التونسي: " في الموسم الماضي، تم تصعيد 5 لاعبين من فريق الشباب وسجلوا ظهورهم الرسمي الأول مع الكبار في البريميرليج، وأتوقع تصعيد 2 على الأقل هذا الموسم".

 

وعقب اللقاء قال :"فخور بما قدمه شباب ساوثامبتون، لقد أظهروا شخصيتهم في المباراة وحققوا الفوز بعودة رائعة، على الرغم من أن البداية لم تكن الأفضل في ظل تراجع وحذر من اللاعبين بالشوط الأول".

 

وتابع جعايدي :"في مجمل الأمر.. لقد قدمنا أداءًا عظيمًا، وأنا فخور بالجماعية التي أظهرها اللاعبون طوال اللقاء، لقد برهنوا على أنهم يملكون ميزة العمل الجماعي، وهذا ما أريده".

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة