جايير بولسونارو وابنه جايير بولسونارو وابنه

مدعون بالبرازيل يسعون لمنع ابن الرئيس من شغل منصب السفير لدى أمريكا

رويترز الإثنين، 12 أغسطس 2019 - 07:52 م

أقام مدعون اتحاديون في البرازيل دعوى قضائية، اليوم الاثنين 12 أغسطس، طلبوا فيها منع إدواردو ابن الرئيس اليميني جايير بولسونارو من شغل منصب سفير البلاد في الولايات المتحدة لعدم تمتعه بالخبرة الدبلوماسية.

وطلب مكتب المدعي العام من محكمة في برازيليا الحكم بأن تكون لدى غير الدبلوماسيين المرشحين لمناصب دبلوماسية خبرة في الشؤون الدولية وأن يكونوا خدموا بلادهم في الخارج لمدة ثلاث سنوات على الأقل.

ويسعى نواب المعارضة أيضًا لمنع إدواردو من شغل منصب سفير البرازيل في واشنطن وتقدموا بمشروع قانون يمنع المحاباة في تقلد الوظائف العامة.

ودافع بولسونارو الذي تربطه علاقة وثيقة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منذ تقلده المنصب في يناير الماضي عن تعيين ابنه قائلا إن إدواردو صديق لأسرة ترامب، وإن ذلك سيساعد في تحسين العلاقات بين البلدين.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة