الناقلة جريس 1 الناقلة جريس 1

«التضارب» عنوان لمصير الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية «جريس 1»

أحمد نزيه الثلاثاء، 13 أغسطس 2019 - 02:03 م

لا يزال مصير ناقلة النفط الإيرانية "جريس 1" معلقًا إلى غاية الآن، وذلك على الرغم من تقارير إيرانية تحدثت عن وجود انفراجة بشأن ناقلة النفط الإيرانية، وأنه سيتم الإفراج عنها في وقتٍ لاحقٍ اليوم الثلاثاء 13 أغسطس.

 

وكالة أنباء فارس الإيرانية قالت إنها نقلت عن سلطات في جبل طارق، لم تذكرها بالاسم، قولها "إن ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة "جريس 1" سيُفرج عنها بحلول مساء اليوم الثلاثاء"، وذلك في خطوةٍ ستسهم في نزع فتيل الأزمة الراهنة بين الجمهورية الإسلامية وبريطانيا، باعتبار أن جبل طارق إقليم يتمتع بالحكم الذاتي وينضوي تحت لواء المملكة المتحدة.

 

نفي من جبل طارق

بيد أن مصدرٌ مطلعٌ بحكومة جبل طارق نفى لوكالة "رويترز" البريطانية، ما ذكرته وكالة أنباء إيرانية حول أن ناقلة النفط الإيرانية جريس 1 ستغادر المنطقة البريطانية اليوم الثلاثاء.

ومن جهتها قالت وزارة الخارجية البريطانية، في بيانٍ مقتضبٍ، إن التحقيقات الجارية بشأن الناقلة "جريس 1" مسألة تخص جبل طارق.

ويأتي هذا النفي من حكومة جبل طارق لينافي هو الآخر تصريحٌ خرج في وقتٍ سابقٍ اليوم الثلاثاء من قبل سلطات جبل طارق قيل فيه إن حكومة جبل طارق تسعى لنزع فتيل التوتر مع إيران منذ احتجاز الناقلة "جريس 1".

 

تضارب الأحاديث

وقال متحدث باسم جبل طارق صباح اليوم "نواصل السعي لنزع فتيل التوتر المتصاعد منذ الاحتجاز القانوني لجريس 1"، مضيفًا أن أمر الاحتجاز الراهن للناقلة ينتهي مساء السبت.

وتحتجز بريطانيا ناقلة النفط الإيراني "جريس 1" منذ الرابع من يوليو الماضي، وذلك حينما مرت الناقلة قبالة سواحل جبل طارق، فأوقفتها قوات مشاة البحرية الملكية البريطانية.

وقالت بريطانيا إنها تشتبه في أن ناقلة النفط الإيرانية كانت في طريقها لنقل النفط إلى سوريا، وهو انتهاكٌ لعقوبات الاتحاد الأوروبي، وهو ما تنفيه إيران.

 

شرط بريطاني

وقال وزير الخارجية البريطانية آنذاك، جيريمي هنت، في منتصف يوليو الماضي إنه أبلغ نظيره الإيراني، محمد جواد ظريف، إن بريطانيا ستسهل الإفراج عن ناقلة النفط "جريس 1" المحتجزة إذا توفرت ضمانات تؤكد أنها لن تتجه إلى سوريا.

لكن رغم مرور شهر لم يتم بعد الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية، وهو ما أحدث أزمة دبلوماسية في وقتٍ تتوتر فيه الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، جراء التصعيد الأمريكي الإيراني.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة