كوبري تحيا مصر كوبري تحيا مصر

سيلفى على الممشى الزجاجي.. والمراكب النيلية للتنزه.. المواطنون: قيادة الدراجات أكثر متعة

رغم حرارة الطقس.. المصريون يحتفلون بالعيد على كوبري «تحيا مصر»

أحمد بدوي- رضوى حسني الأربعاء، 14 أغسطس 2019 - 03:18 ص

واصل المصريون احتفالاتهم بثالث أيام العيد بالتنزه على كوبرى «تحيا مصر» والذى يعد أكبر كوبرى معلق فى العالم فاتخذوه متنفسا مجانيا لهم وذلك على الرغم من ارتفاع درجات الحرارة.. فتوافدت الأسر المصرية على الممشى الزجاجى لالتقاط الصور التذكارية والسيلفى مع الأصدقاء والأحباء.. كما استقل المواطنون المراكب النيلية للتنزه فى نهر النيل وسط أجواء من الفرحة والبهجة احتفالا بأيام العيد.

قامت «الأخبار» بجولة على كوبرى «تحيا مصر» والذى استقبل الآلاف من المواطنين منذ ساعات الصباح الباكر وسط تشديدات أمنية مكثفة من قبل رجال الأمن للحفاظ على سلامة وأمن المواطنين خلال احتفالاتهم بالعيد.

فقد تجمع المواطنون من مختلف المناطق فى القاهرة لزيارة كوبرى «تحيا مصر» والتنزه على الممشى الزجاجى الذى اصبح مقصدا سياحيا للمواطنين وخاصة فى الأعياد والمناسبات فأخذ الآباء يحملون أطفالهم الصغار ليلتقطوا لهم الصور التذكارية وهم يقفون فوق الممشى الزجاجى وعيونهم تلمع من شدة الانبهار والشفاه تبتسم فرحا بالمنظر الجميل والذى لم يرونه من قبل لولا وجود الممشي الزجاجي الذى أصبح مزاراً سياحياً على المحور.

كما قام بعض الشباب بالتقاط الصور السلفي على الممشى الزجاجى مستمتعين بمنظر النيل أسفل الكوبرى..فيما قام آخرون بركوب الدراجات مستمتعين بقيادتها فوق الكوبرى وقال محمد الهادى 20سنة والذى كان يقود الدراجة بانه يشعر بالسعادة اذ يعد الكوبرى متنفساً للكثيرين للتمتع بجمال نهر النيل مجاناً.

وأشار الى انه تمكن من مزاولة رياضته المفضلة بركوب الدراجة بسبب رجال الأمن المنتشرين على جانبى الكوبري وعدم تكدس للسيارات والذى يعانى منه بالطرق والكبارى الأخري.

وأضاف عاصم عبد الرحمن ٤٦ سنة موظف انه لم يكن يتوقع ان يكون الكوبرى بهذا الجمال وشكل الممشى الزجاجى تحفة فنية يعكس إمكانات المصريين البشرية الهائلة.. وقال انه اصطحب عائلته رغم درجة حرارة الجو المرتفعة للتنزه اعلى الكوبرى والتقاط الصور التذكارية فوق الممشى الزجاجى.

واضافت منى راغب ربة منزل ان الكوبري اصبح مقصدًا للزوار فى كل الاعياد والمناسبات وطلبت من الزوار الحفاظ عليه وعدم العبث والكتابة على جدرانه منعا للتشويه.

«فسحة ببلاش وصور تجنن» هكذا قال احمد على طالب بجامعة عين شمس.. الممشى الزجاجى وشكل الكوبرى المعلق حاجة تبهر وتجعلنا نفخر بما انجزه المصريون من انشاء أكبر كوبرى معلق فى العالم.. وواصل انه اتفق مع أصدقائه ان تكون رحلة كل عيد فوق كوبرى «تحيا مصر».. كما وجه الشكر لرجال الشرطة على تنظيمهم لدخول الزوار وراحتهم ومنع الاطفال من العبث والتخريب وتشويه المنظر العام..فيما واصلت المراكب النيلية المزينة بالورود والبلونات الملونة الجميلة رحلاتها فى نقل المواطنين الى القناطر الخيرية وغيرها من المراسى النيلية ليحتفلوا بالعيد من خلال التنزه فى نهر النيل العظيم لينسيهم متاعب ومشاغل الأيام الماضية من خلال سماع الأغانى المبهجة وسط اجواء احتفالية ممتعة وكأنها لحظة استجمام ينتظرها المصريون كل عيد.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة