عمال النظافة عمال النظافة

عمال النظافة «خلية نحل» والمسعفون لمواجهة سموم الأغذية ورجال الشرطة لمنع التحرش

في العيد.. هؤلاء محرومون من الإجازة

إسلام محمد- عبدالعزيز العدس الأربعاء، 14 أغسطس 2019 - 04:17 ص

لا يعرفون طعم الاجازة، لا يستمتعون بالعيد وسط اسرهم وذويهم، طبيعة عملهم تجعل العيد بالنسبة لهم يوم عمل، وبجهد أكبر من الايام العادية هناك بعض الوظائف تحرم أصحابها من التمتع بالأعياد نظرا لطبيعة العمل فتلاحقهم واجبات العمل وتحتم ضروراته عليهم البقاء فى اعمالهم. 
 

«الأخبار» رصدت جنودا مجهولين وسط أضواء العيد تواجد اصحابها فى اماكن عملهم، خلال اجازة عيد الاضحى المبارك منهم رجال الشرطة الذين كثفوا تواجدهم بالشوارع لفرض الأمن ومواجهة التحرش فى العيد بالإضافة إلى افراد المرور الذين لا يعرفون الراحة فى فترة الأجازات وعمال النظافة الذين يعملون بكل جهد لرفع مخلفات الشوارع اولا بأول، ورجال الاسعاف الذين لا يعرفون طعم الاجازات خاصة فى الاعياد، وعمال محطات الوقود، وغيرها من المهن التى تقضى العيد فى العمل. 


«الأخبار» حرصت على التواجد مع أصحاب هذه المهن فى ثانى أيام العيد.


يقول محمد رزق عامل نظافة ممسكاً بأدواته لرفع مخلفات الشارع انه يعمل فى وقت الأعياد بشكل أكبر بسبب تراكم كميات كبيرة من القمامة التى يخلفها المواطنون فى الشوارع، بسبب ذبح الاضاحي، فجميع عمال النظافة يعملون من أجل نظافة شوارع القاهرة سواء كان فى الأعياد أو غيرها وأكد على انه يعتز كثيرا بمهنته التى يعمل بها منذ سنين طويلة على الرغم من المتاعب والابتعاد عن الأسرة فى وقت الأعياد والمناسبات.. وانه يدرك جيدا اهمية الدور الذى يقوم به. 


وأوضح عماد فتحى عامل نظافة ان العمل فى فترة العيد يقسم على دوريات يتبادل عليها العمال لضمان استمرار العمل بكفاءة خلال أيام العيد.. وان اسرته تقدر ظروف عمله مشيرا إلى ان يوم أجازته سيكون عقب انتهاء اجازة عيد الأضحى.


ومن داخل محطة للوقود قال رمضان مسعود ان الإقبال كبير قبل يوم العيد ويتواجد داخل المحطة لانه يعلم ان السيارات لا تستغنى عن الوقود اللازم لها وحتى يستطيع توفير نفقاته الشخصية له ولاسرته المكونة من ٣ اطفال وزوجته.. اما احمد سعيد مسعف فكان يتواجد بإحدى سيارات الاسعاف على كورنيش النيل وأكد انه اصبح لا يعرف معنى كلمة اجازة خاصة فى الاعياد التى يجب ان يكون متواجدا فيها وعلى اتم استعداد لاستقبال حالات الإصابة أو الحوداث أو غيره فى العيد فكثيرا ما تقع حالات التسمم فى عيد الأضحى من خلال اللحوم الفاسدة. 


ورصدت عدسة الاخبار انتشار قوات الامن على كورنيش النيل وفى الميادين العامة لحفظ الامن وتأمين احتفال المواطنين وضبط حالات التحرش كما تواجدت اوناش المرور لرفع الاعطال وتنفيذ المخالفات بالاضافة الى سيارات الاسعاف التى تمركزت بطواقمها فى اماكن مختلفة بطول كورنيش النيل على اهبة الاستعداد لاستقبال اى حالات طارئة وسرعة انقاذ الاطفال من الغرق فى مياه النيل، ورجال المرور الذين يتواجدون لضبط الحركة المرورية فى الشوارع والميادين.

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة