صورة أرشيفية صورة أرشيفية

خاص بالصور| ابنة «هويدا» ضحية البلطجة: «عينها راحت.. وخايفين نرجع بيتنا»

عبدالعال نافع الجمعة، 16 أغسطس 2019 - 04:08 م

تفاعل رواد السوشيال ميديا، مع قصة الحاجة «هويدا محمد أيوب» من المحلة الكبري بمحافظة الغربية، بعد نشر صورها عبر إحدى منصات التواصل الإجتماعي «فيس بوك»، والتى تظهر فيها بوجه مشوه نتيجة التعدي عليها بسلاح أبيض "مطواة"، من قبل أحد البلطجية.


قالت «راندا» ابنة الضحية في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن المتهم بالتعدي على والدتها، هو ابن عمها، المشهود له بأعمال البلطجة والتخويف والترهيب.


وأوضحت، ابنة الضحية، أن البداية كانت منذ عامين بخلاف عائلي، على إثرها تعدى ابن عمي «إبراهيم» على والدى بسلاح أبيض «سيف» وأصابه بـ37 غرزة، وقام بضربي بسكين على بطنى وأنا حامل، ووالدي في الـ67 من عمره لايقوى على ردعه أو الوقوف له، وحرر محضر ضده بالفعل، ومع تدخل بعض الأطراف قمنا بالصلح.


أما عن الواقعة الحالية كانت في 29 يونيو الماضي، كرر ابن عمى فعلته بعد خلاف بسيط نشب بيننا وبينهم، هاجم والدتي بسلاح أبيض «مطواة» محدثا فيها إصابات قاتلة، فقدت فيها عينها، ولانستطيع أن ندخل بيتنا بسببه لتهديده لنا بالقتل، والقاء مياه نار على وجوههنا.

على الفور، قمنا بتحرير المحضر رقم ٤ أحوال نقطة مستشفى الجامعه بطنطا، ومحضر آخر بمستشفى المحلة بتاريخ ٦/٢٩ رقم المحضر ٦٧/٦ أحوال نقطة شرطة مستشفى المحلة.


وناشدت، ابنة المجنى عليها، الأجهزة الأمنية بسرعة ضبط البلطجي، الذي تسبب في تدمير حياتهم، خاصة وأنها لاتستطيع هي وأشقاؤها العودة مرة أخرى الى المنزل في ظل التهديدات التى يتلقوها بالقتل.

من جهته، قال شريف الدين عبد المجيد أحمد، أدمن الصفحة التي تناقلت صور الضحية، أنه تلقى اتصالات حول الواقعة من قبل عدد كبير من الجمعيات والمؤسسات المعنية بحقوق الإنسان، والذين عبروا فيها عن تعاطفهم الشديد وتضامنهم مع المجني عليها.

 



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة