بين الفرفشة والزعل.. صيدلي مصري يرسم مشاهد سينمائية على علب الأدوية بين الفرفشة والزعل.. صيدلي مصري يرسم مشاهد سينمائية على علب الأدوية

حكايات| بين الفرفشة والزعل.. صيدلي مصري يرسم مشاهد سينمائية على علب الأدوية

منةالله يوسف السبت، 17 أغسطس 2019 - 08:14 م

يقف في أحد أركان الصيدلية وهو يرتدي بالطو أبيض وبجانبه مجموعة من أقلام الرصاص واسكتش رسم كبير، يطلق الخيال لعنانه ليلتقط الأفكار بعيون الصقر، يندمج في رسم التفاصيل، كل ما يدر بخلده هو كيفية تخفيف آلام البشر وتهوين مرارة الدواء على الأطفال والكبار.

 

اسبرين بنكهة مضحكة

 

شاب صيدلي استطاع بذكائه خلق فكرة جديدة وهي الرسم على علب الأدوية وتحويلها من الطعم المُر إلى «اسبرين بنكهة مضحكة»؛ مزج الدكتور «أمير الكيال» بين موهبته في الرسم وتفوقه في مجال الصيدلة لينسج خيوطًا من الإبداع من خلال إنتاج رسومات مضحكة من وحي «إفيهات الأفلام».  

 

 

يهوى «الكيال» الرسم منذ نعومة أظافره لكنه لم يحترف المجال بشكل رئيسي بسبب انشغاله في دراسته، ولكن شغفه كان المحرك الأساسي له فكان يرسم «الكاركاتير والبورتريه» على الخضروات.

 

 

رسالة مهمة  

 

يقول أمير: «جاءت لي الفكرة من خلال تجربتي في قدرتي على رسم الأشكال 3d وإنتاج لوحات فنية على روشتات الدواء، ورسالتي الأولى والأخيرة هي تخفيف ألم المريض وترغيب الأطفال في تناول الدواء بدون عناء أو مجهود».

 

 

بدأ الشاب العشريني  يرسم على علب الحقن، وكان الموضوع يستغرق وقتًا طويلًا منه ولكن الآن في ساعتين فقط يستطيع الحصول على  «أحلى علبة دواء».

 

ويضيف الصيدلي: «الخطوة الأولى عبارة عن رسم الكاركاتير أو الكوميكس على اسكتش ورق بعدها نقله إلى الكومبيوتر وعمله بطريقة (الفوتوشوب) ونسخه على علبة الدواء، مؤكدًا أهمية التركيز في التفاصيل لتلاشي الأخطاء».

 

 

لم يفكر «الكيال» في بيع الدواء مطبوع بالرسومات الخاصة به، ولكنه يتمنى عرض الفكرة على إحدى شركات الأدوية لتبني مشروعه.

 

 

 

 



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة