وزير النقل وزير النقل

وزير النقل يتفقد شرايين التنمية.. ويكشف معدلات الإنجاز بمحاور النيل الـ 7

نشوة حميدة الثلاثاء، 20 أغسطس 2019 - 06:11 م

توجه وفد وزارة النقل، اليوم الثلاثاء، إلى محافظة أسيوط، لتفقد أعمال تنفيذ المرحلة الأولى لمحور ديروط العلوي على النيل.

وتمتد تلك المرحلة من الطريق الزراعي الغربي إلى الطريق الصحراوي الشرقي بطول 28 كيلومتر، وعرض 21 مترا، بواقع حارتين مروريتين لكل اتجاه بتكلفة إجمالية 1.7 مليار جنيه.

وتتكون من 5 كباري و7 أنفاق، منهم كوبري على النيل بطول حوالي 1000 متر، وكوبري على السكة الحديد بطول 630 مترا أعلى طريق (أسيوط – سوهاج) الزراعي، وسكة حديد القاهرة أسوان، وترعة الإبراهيمية.

وأكد وزير النقل أنه من المخطط الانتهاء من المشروع قبل 30 /6/2020، مشيرا إلى أن هذا المحور سيساهم في خلق مجتمعات عمرانية جديدة وربط شبكة الطرق من الطريق الصحراوي الشرقي وحتى الطريق الصحراوي الغربي وتنمية حركة السياحة الدينية بالمنطقة، حيث يوجد العديد من المساجد والكنائس والأماكن الأثرية بالمنطقة وتوفير فرص العمل والحد من حوادث غرق المعديات المنتشرة بالنيل والتي تقوم بنقل المواطنين من شرق النيل إلى غرب النيل والعكس.

كما تفقد الوزير محور سمالوط بمحافظة المنيا وذلك في إطار متابعة تنفيذ خطة وزارة النقل لتحقيق ربط شبكة طرق الجمهورية شرق وغرب النيل بعدد من المحاور العرضية للمساهمة فى تحقيق التنمية الشاملة في صعيد مصر بتنفيذ عدد من المحاور العرضية.

ويبلغ طول محور سمالوط الحر 24 كم وعرضه 21 متر وتبلغ تكلفته الإجمالية 1.5 مليار جنيه حيث أكد وزير النقل أن هذا المحور يربط الطريق الصحراوي الشرقي «القاهرة – أسوان» حتى الطريق الصحراوي الغربي «القاهرة- أسوان» مرورًا بنهر النيل والطريق الزراعي «القاهرة- أسوان» عند مدينة سمالوط بمحافظة المنيا ، بحيث يكون محورًا حرًا.كما أنه يتكون من كوبري على النيل، وكوبري السكة الحديد، وكوبري فوق ترعة الإبراهيمية، و29 كوبري علويا، 19 نفقا، و2 بربخ، أعمال طرق ومداخل وهذا المشروع مخطط الانتهاء منه 30/ 6/ 2020 ويتم تكثيف الاعمل للانتهاء منه في نهاية ديسمبر 2019.


جدير بالذكر أن وزارة النقل تقوم بتنفيذ عدد (7) محاور على النيل، هي (محور بديل خزان أسوان - كلابشة - قوص – سمالوط – ديروط – عدلي منصور – دراو) بتكلفة 9.485 مليار جنيه، وذلك لتحقيق ربط شبكة الطرق شرق وغرب النيل بعدد من المحاور العرضية على النيل، بحيث لا تزيد المسافة بينها عن 50 كم، لتحقيق ربط شبكة طرق الجمهورية شرق وغرب النيل، للمساهمة فى تحقيق التنمية الشاملة في صعيد مصر.



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة