سفير اليابان سفير اليابان

سفير اليابان: نتطلع لمشاركة مصرية إيجابية في قمة التيكاد

وردة الحسيني الأربعاء، 21 أغسطس 2019 - 08:39 م

أكد ماساكى نوكى سفير اليابان بالقاهرة، علي تطلع بلاده للمشاركة المصرية المهمة  في قمة التيكاد السابعة التي ستعقد باليابان خلال الفترة من  ٢٨ إلى ٣٠ أغسطس الجاري، والتي ستشهد مناقشات موسعة حول ثلاث محاور هي الاقتصاد والمجتمع والأمن والاستدامة.


وأشار إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي سيحضر بصفته رئيس الاتحاد الأفريقي، وسيزور طوكيو مع وفد كبير يضم عدد من الوزراء و٥٠ رجل أعمال.


وأوضح أن هذه الزيارة للرئيس السيسي ستكون الثانية له لليابان خلال ثلاث أشهر، حيث زارها خلال شهر يونيو الماضي للمشاركة في اجتماعات مجموعة العشرين، مؤكدا أن هذا يعد مؤشرا للمستوي المتقدم الذي وصلت إليه العلاقات المصرية اليابانية.


جاء ذلك خلال لقاء للسفير الياباني مع عدد محدود من ممثلي وسائل الإعلام علي هامش الحفل في مقر إقامته بالقاهرة الذي نظمه للوفد رجال الأعمال الذي سيرافق الرئيس السيسي مساء اليوم.


وأشاد سفير اليابان خلال اللقاء بدور مصر في أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط، قائلا: «أن هاتين المنطقتين بهما العديد من التحديات والأزمات»، كما أشاد بالإصلاحات الاقتصادية التي تقوم بها مصر، وأنها ستوفر لمصر والمصريين مستقبل  أفضل.


وقال ماساكي نوكي أن قمة التيكاد، مؤتمر طوكيو الدولي للتجارة في أفريقيا، سوف يفتتحها رئيس وزراء اليابان شينزو آبي ويحضرها عدد كبير من القادة الأفارقة وممثلي المنظمات الدولية والقطاع الخاص ورجال الأعمال.


وأكد انه هناك الكثير من المنصات والمؤتمرات الخاصة بأفريقيا إلا أن التيكاد تعد أهمها، مشيرا إلى أنها بدأت عام١٩٩٣، وتعد إطارا  دوليا موسعا  لتناول القضايا الأفريقية وسبل دفع جهود التنمية بها.


وقال أن أخر لقاء لقادة التيكاد عقد في نيروبي عام ٢٠١٦، وأكد أن التيكاد بما ستمثله من حضور مصري وأفريقي كبير ستكون  مناسبة مهمة لدفع العلاقات اليابانية الأفريقية والمصرية اليابانية.


وتابع السفير الياباني أن دولته تهتم بتنمية الموارد البشرية في أفريقيا والبنية الأساسية، مضيفًا أنه بلغ حجم التجارة مع أفريقيا  في عام ٢٠١٦ حوالي  ١٥.٤ مليار دولار وفي ٢٠١٨ ارتفع إلى  ١٧.٨ مليار دولار  بزيادة قدرها ١٦%، وتابع أن الشفافية والاستدامة عاملان مهمان في التعاون الياباني الأفريقي، وأن اليابان تدعم أجندة أفريقيا ٢٠٣٠.


وأوضح أن اليابان تقوم بمشروعات تتسم بجودة البنية الأساسية ووفق المعايير الدولية، ومن أبرزها مشروعات التعاون مع مصر خاصة في مشروعات قناة السويس ومطار برج العرب ودعم مشروعات الري في نهر النيل، كما أن هناك كوبريان علي بحيرة فيكتوريا في أوغندا وكوبري جوبا في جنوب السودان والذي سيكون الأول من نوعه.


وأشار إلي أنه سيتم توقيع عدد من الاتفاقيات خلال قمة التيكاد خاصة بالاقتصاد والمجتمع والأمن والسلام وكذلك تعزيز التعاون بين رجال الأعمال، مضيفًا أن اليابان تهتم في مصر بتنمية المواد البشرية في القطاع الصناعي، ودعم البناء المؤسسي للاستقرار والسلام في أفريقيا.


وقال السفير الياباني أن مصر شريك مهم في أفريقيا وتقوم الجامعات المصرية اليابانية بدور مهم في هذا الصدد حيث تستقبل الطلبة الأفارقة لتدريبهم، مضيفًا أن مصر تعمل علي  تعزيز الاندماج  والتنمية في أفريقيا وهو ما يتلاقي مع أهداف اليابان.


وأوضح أن مجلس الأعمال الياباني الأفريقي من شأنه أيضا دعم التعاون المشترك، مشيرًا إلي أن إحدى جلسات التيكاد  الجانبية ستركز علي دعم  الحوار وتبادل  المعلومات بين القطاع الخاص وكيفية تعزيز التجارة والاستثمار بين اليابان وأفريقيا.


وتابع أن هناك ٧٥٠ شركة يابانية تعمل في أفريقيا، و مصر تعد من أهم المقاصد لها في أفريقيا وحركة السياحة اليابانية إلى مصر في تزايد مستمر، وهناك رحلتين  جويتين أسبوعيا من مصر إلى اليابان وبنهاية العام ستصل إلى ثلاث رحلات،  مضيفا أن الاستثمارات اليابانية في مصر تتركز علي  مجالي صناعة السيارات والطاقة، وأكد أن السوق المصرية سوق شاب وديناميكي، كما أن مصر تتحرك للأفضل و تقوم بخطوات مهمة لتحقيق التنمية والاستقرار بالمنطقة.


وأوضح أن هناك تبادل في الزيارات بين الرئيس السيسي ورئيس وزراء اليابان، الذي  زار مصر  في عام ٢٠١٥، وفي عام ٢٠١٦ زار السيسي طوكيو للمرة الأولي، وقال نوكي أن هناك مشروعات مصرية يبانية تدل على التعاون المشترك مثل دار الأوبرا والمتحف الكبير والجامعة المصرية اليابانية التي تهدف لتنميه الموارد البشرية في مصر والمنطقة وكذلك  دعم المدارس  المصرية اليابانية.



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة