10 مسلات فرعونية خارج مصر  10 مسلات فرعونية خارج مصر 

من «كليوباترا لندن» إلى « فلامينيو إيطاليا» .. 10 مسلات فرعونية خارج مصر 

مي سيد الخميس، 22 أغسطس 2019 - 04:18 م

تعتبر الحضارة الفرعونية من أهم الحضارات القديمة حول العالم التي كانت ومازلت حتى الآن مصدر الهام لكثير من الباحثين والمستكشفين العالمين، ومن أبرز معالم تلك الحضارة العظيمة المسلات الفرعونية، حيث كانت تنحت على أضلاعه كتابات هيروغليفية ورسومات ملكية ودينية، ولكنها وجدت في حضارات أخرى كالأمازيغية، الحبشية، الاشورية، الرومانية. 


وتعد مسلة حمورابي شريعة حمورابي في العراق القديم أقدم مسلة كتبت عليها قوانين وتشريعات في تاريخ الحضارة الإنسانية.


العالم اليوم يرث 78 مسلة متبقية من حضارة الفراعنة بالإضافة إلى مسلة غير مكتملة البناء مازالت موجودة إلى الآن وهي ضخمة جدا ويمكن زيارتها في المحجر الفرعوني في أسوان، ويبلغ طولها 41 مترا ووزنها 1170 طن.

 

لا يزال هناك 28 مسلة مصرية قائمة في العالم منها ثمانية فقط موجودة في مصر، المسلات الأخرى منتشرة في عدة دول منها باريس بفرنسا وروما بإيطاليا ولندن ببريطانيا وتركيا والولايات المتحدة.


نرصد لك أبرز 10 مسلات فرعونية مصرية حول العالم 


مسلة كليوباترا في لندن 


حوالي عام 1475 قبل الميلاد، تم وضع اثنين من المسلات الجرانيتية أمام معبد الله رع بناءً على أوامر فرعون تحتمس الثالث في مدينة مصر القديمة، وفي عام 1878 ظهرت مسلة كليوباترا في جسر فيكتوريا في لندن و تبلغ  طول المسلة 21 مترا و وزنها 224 طن.


وتم نقلها إلى لندن عندما قدمت هدية من الوالي العثماني لمصر في ذلك الوقت محمد علي إلى بريطانيا تكريما لانتصار اللورد نيلسون في معركة النيل وهزيمته لجيش نابوليون بونابرت الفرنسي في 1801 م. ولكن ظلت المسلة في الإسكندرية حتى العام 1887 حين رعي السير الإنجليزي وليام جيمس ايراسموس ويلسون نقلها إلي لندن بمبلغ فاق 10,000 جنيه إسترليني وكان مبلغا كبيرا جدا في ذلك الوقت وكانت المسلة موجودة بالأساس في الإسكندرية لفترة تزيد عن 2000 عام، ووصلت المسلة إلى لندن في عام 1878 م.

 

ووضعت بجوارها أسدان فرعونيان علي هيئة أبو الهول، في 4 سبتمبر 1917 وخلال الحرب العالمية الأولي أصيبت المسلة بضرر نتيجة سقوط قنبلة من طائرة ألمانية قرب المسلة وظل الضرر موجودا غير مصلح.

مسلة كليوباترا في نيويورك


مسلة كليوباترا الثانية موجودة في حديقة سنترال بارك أكبر حدائق منهاتن في مدينة نيويورك وتبلغ وزنها 244 طن من الحجر الجرانيتي، بعد افتتاح قناة السويس في العام 1869 م. ذكر عن الخديوي إسماعيل رغبته في إهداء مسلة مصرية إلى الولايات المتحدة الأمريكية لتدعيم العلاقات التجارية المتبادلة، لكنها منحت رسميا بخطاب موقع في 1879 م. 


تحتوي مسلتي لندن ونيويورك على نقوش باسم تحتموس الثالث فرعون مصر في القرن الرابع عشر قبل الميلاد، وعلامات أضيفت من قبل رمسيس الثاني في القرن 12 ق.م. وأثناء فترة حكم الرومان لمصر قاموا بنقل المسلتين في القرن العاشر قبل الميلاد من معبد رع في هليوبليس إلى الأسكندرية لتزيين قصر هناك.

 

ولا يعرف على وجه الدقة لماذا انتسب اسم المسلات إلى الملكة كليوباترا لكن يعتقد أن التسمية جاءت في العصر الروماني نتيجة لنشاط كليوبترا السياسي الواضح في السياسة الرومانية في ذلك العصر.


مسلة ثيودوسيوس في تركيا 

تقع ديكيلي تاش أو "مسلّة ثيودوسيوس" في الطرف الجنوبي من ميدان جامع السلطان أحمد والمعروف بالجامع الأزرق بمدينة إسطنبول، وهي مسلة مصرية قديمة، أحضرها من مصر إلى إسطنبول من قبل الإمبراطور الروماني ثيودوسيوس الأول في عام 390 بعد الميلاد، وحملها على السفن وتم تثبيتها في مكانها الحالي.


صُنِعت المسلة أولا من قبل الفرعون المصري "توتموسيس الثالث " في القرن الخامس عشر قبل الميلاد.

 

ويبلغ الطول الحقيقي للمسلة هو 30 متر، إلا أنّها تعرضت للضرر والتخريب أثناء نقلها من مصر ولذلك يبلغ طولها الحالي 18,45 متر.

 

مسلة لاتيران في إيطاليا 

يوجد في ايطاليا 8 مسلات مصرية شهيرة، اغلبها تم نقله أيام فترة احتلال الرومان لمصر نظرًا لانبهارهم بالآثار المصرية رأيهم انها بتكون إضافة فنية لقصور الأباطرة وبعض المسلات لها روايات مثل الذي  أخدها الإمبراطور الروماني كاليجولا من مكانها في مدينة عين شمس للعاصمة روما، ثم اتنقلت في القرن الـ16 لميدان سان بيتر (الفاتيكان حاليا) بأمر من البابا سيكستوس الخامس، حيث يصل ارتفاع المسلة  أحجار الجرانيت بوزن 330 طنًا إلى 37 مترًا.

 

مسلة الأقصر في باريس

 

مسلة الأقصر هي مسلة مصرية مرتفعة بطول 23 متر ووزنها 250 طن تقف في منتصف ساحة الكونكورد في باريس، فرنسا.

 

وكانت تقع عند مدخل معبد الأقصر، في مصر، وتم تصنيف المسلة كمعلم تاريخي في عام 1936، عمر مسلة الأقصر أكثر من 3000 سنة وكانت في الأصل تقع خارج معبد الأقصر وصلت إلى باريس في 21 ديسمبر 1833، بعد أن تم شحنها من الأقصر عبر الإسكندرية وشيربورج، وبعد ثلاث سنوات، في 25 أكتوبر 1836، تم نقلها إلى منتصف ميدان الكونكورد من قبل الملك لويس فيليب. أعطيت إلى فرنسا من قبل محمد علي باشا.

 

مسلة بوبولي في إيطاليا 


أحضرت من هليوبليس إلى روما بواسطة أغسطس قيصر في سنة 10 قبل الميلاد، تم نقل مسلة بحجم 6 أمتار وزنها 9 أطنان إلى حدائق بوبولي ووضعها في وسط المدرج .

مسلة دوجالي في روما 


في الأصل هي واحدة من مسلتين متشابهتين في هليوبليس والأخرى موجودة الآن في حديقة بوبولى الشهيرة في فلورنسا بإيطاليا، نقلت إلى معبد ايزيس في روما، عثر عليها العام 1883 قرب " سانتا ماريا سوبرا مينرفا " وهي الآن موضوعة " كنصب تكريمي" لمعركة دوجالي في الحبشه،ويبلغ ارتفاع النصب التذكاري حوالي 17 مترًا؛ و تحتوي على أسماء 550 المحاربين القتلى.

مسلة مونتيكاتوريو في ايطاليا


في العام  العاشر بعد الميلاد تم نقل مسلة مونتيكاتوريو إلى ايطاليا بواسطة الإمبراطور أوكتافيوس أو غسطس وهي مسلة مصرية بارتفاع 22 متر و وزن  230 طنا، و بذلك  يوجد في ايطاليا 8 مسلات مصرية.

مسلة فلامينيو في إيطاليا 


شُيدت مسلة فلامينيو في عهد الملك رمسيس الثاني في عام 1300 قبل الميلاد، تم إحضاره إلى روما بأمر من الإمبراطور أوكتافيوس أوغسطس، وتبلغ ارتفاع المسلة 24 مترًا ووزنها 235 طنًا.

 

مسلة الفاتيكان في مدينة الفاتيكان 


في عام 37 ميلادي، تم إحضار مسلة الفاتيكان إلى روما بناءً على أمر الإمبراطور كاليجولا وتم وضعها في سيرك نيرو و تبلغ طولها 25 متر من الجرانيت.



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة