الخبير المالي حنان رمسيس الخبير المالي حنان رمسيس

خبير مالي تكشف أسباب تراجع البورصة وتوقعات الفترة المقبلة

نرمين سليمان الخميس، 22 أغسطس 2019 - 05:00 م

قالت الخبير المالي حنان رمسيس، إنه غلب اليوم الخميس، الانخفاض على مؤشرات البورصة المصرية بعد أن تحولت المؤسسات المحلية للبيع، وتحول المؤسسات الأجنبية إلى الشراء بأسلوب انتقائي.

وأشارت رمسيس، إلى أنه بعد أن تحول المؤشر الرئيسي للبورصة إلى الارتفاع وبعد وصوله إلى 14400 نقطة، وكلما حاول اجتيازها والصعود أعلاها يجد نقطة مقاومة عتيدة ويبدأ في الانخفاض دونها تدريجيا بتبادل الأدوار بين فئات المتعاملين.

وأوضحت أن التداولات الفعلية اقتربت في معظم الجلسات إلى المليار، إلا أن السيولة لم تعزز من بقاء المؤشرات في المنطقة الخضراء.

ونوهت حنان رمسيس، إلى أن الجميع اليوم في انتظار لجنة سياسات البنك المركزي، متوقعة تخفيض في سعر الفائدة بناء على انخفاض معدلات التضخم بسبب احتواء تطبيق الشريحة الأخيرة من رفع الدعم عن الطاقة.

وقالت الخبير المالي، إن البنك المركزي يواجه تحدي مما يجعل قرار الخفض ليس سهل.

وأضافت رمسيس، أنه بالرجوع إلى البورصة نجد أن أكثر القطاعات استفادة من تخفيض سعر الفائدة، هى الشركات التي تستخدم القروض كرافعة أساسية للتمويل مما سيقلل من تكلفة خدمة الدين ويتيم تقديم المزيد من الخدمات والتيسيرات للنهوض بالمبيعات والأرباح المدارة للشركة مثل شركات العقارات والتي لديها خطة طموحة وتنموية بنائه، وشركات المقاولات والممثلة في أكثر من 8 شركات مقيدة في السوق المصري.

وأضافت: نجد أن قطاع البنوك من القطاعات المتأثرة في حالة الخفض أو الزيادة.. ففي الخفض يساعد على أتباع سياسة توسعية أقل في منح القروض.. أما في حالة بقاء الفائدة على ما هو عليه تأثيره يتعلق في زيادة الحصيلة المحصلة عند بقاء الفائدة إلى معدلاته العالية".

وتوقعت ارتفاع مؤشرات البورصة مرة أخرى بعد تداول عدد من الأخبار المؤثرة بالإيجاب على أداء المؤشرات خلال الفترة القادمة.
 



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة