إجراء جديد من «السكة الحديد» بشأن قائدي القطارات «المُشّركين» إجراء جديد من «السكة الحديد» بشأن قائدي القطارات «المُشّركين»

إجراء جديد من «السكة الحديد» بشأن قائدي القطارات «المُشّركين طبيا»

نشوة حميدة الخميس، 22 أغسطس 2019 - 08:44 م

قال الدكتور محمد حسين، نائب رئيس هيئة السكك الحديدية للموارد البشرية، إن الهيئة اتخذت إجراءا جديدا من شأنه إنقاذ 60% من " المشركين طبيا"، سواء من العاملين بالوظائف الحرجة أو قائدي القطارات" الذين تم إبعادهم عن شئون القيادة بسبب حالتهم الصحية، مؤكدا أنه تمثل في اللائحة الطبية الجديدة.

 

وأضاف "حسين" في تصريحاته، أنه تم إعداد لائحة طبية جديدة من شأنها إعادة النظر في استبعاد قائدي القطارات "المشركين" المصابون بأمراض (السكر والقلب، وضعف النظر)، لافتاً إلى أن جميع المشركين بالوظائف الحرجة، سيخضعون لكشف طبي على جميع العاملين، للاستفادة منهم عن طريق نقلهم إلى وظيفة تناسب حالته الصحية ومؤهله.

 

وذكر أن الهيئة كانت تضع ضوابط طبية دقيقة في اختيار السائقين والوظائف الحرجة، وعند حدوث أي خلل طبي يتم استبعاده إلى وظائف إدارية، لا تعود بالنفع على الهيئة، وتحدث خللا في أعداد السائقين، كما انطبق الحال على الفنيين وعمال الإشارات.

وأوضح "حسين" أنه تم اعتماد اللائحة الجديدة، وإرسالها لمجلس الدولة، ليتم البدء في التطبيق في غضون شهور قليلة.

 

وأشار إلى أن هناك مسارين للعاملين بالوظائف الحرجة بعد تطبيق اللائحة الطبية الجديدة، إما يتم استبعادهم خارج الخدمة نهائيا وذلك بالنسبة للحالات الحرجة، وتُطبق عليهم المادة 71 من القانون رقم 80" معاش مبكر"، أو إحالتهم لوظائف إدارية أو صرافي تذاكر أو مشرفي تذاكر" الحالات العادية"، بحسب نتيجة التقرير الطبي.

 

وتابع نائب رئيس الهيئة: «هذا القرار سيحسن الحالة النفسية لعدد كبير من المشركين الذين يعتبروا نفسهم عبء على الهيئة» على خلاف الحقيقية، كما ينعش أوضاع العمل بهذه الوظائف.



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة