صوره أرشيفية صوره أرشيفية

عاطف عبد اللطيف يطالب بإنشاء «داون تاون» بمرسى علم لخدمة السياحة

مي سيد الأحد، 25 أغسطس 2019 - 12:55 م

قال الدكتور عاطف عبد اللطيف رئيس جمعية "مسافرون" للسياحة والسفر، وعضو جمعيتي مستثمري مرسى علم وجنوب سيناء، إن مدينة مرسى علم من المدن الساحرة التي ينتظرها مستقبل كبير جدا وهي قبلة السياحة الألمانية والإيطالية والتشيكية، ولابد من الاهتمام بها وتسليط الضوء عليها في البورصات السياحية العالمية.


وأضاف د.عاطف عبد اللطيف، في تصريحات له اليوم، أن مرسى علم تتميز بشواطئها الرائعة والمياه الصافية وسياحة الغوص لمشاهدة اجمل المناظر الطبيعية للشعاب المرجانية وركوب الأمواج وسياحة السفاري، مؤكدا أن تسليط الضوء على منطقة النيزك وشاطئ النيزك بمرسى علم في تقرير إعلامي مؤخرا جعل العالم كله يتجه عبر محركات البحث عبر الانترت لمعرفة ومشاهدة شاطئ النيزك، ولذلك لابد من دعوة وسائل الإعلام العالمية لزيارة مرسى علم وتسجيل أفلام وثائقية ومواد إعلامية عن المدينة يمكن نشرها في بلدانهم وعبر مواقع التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا بجميع اللغات لتصل للعالم كله.


وأشار رئيس جمعية مسافرون، إلى أن مدينة مرسى علم تضم حوالي 90 فندقا منها ما هو يعمل بكامل طاقته وآخر تحت الإنشاء يحتاج إلى تمويل من البنوك ورغم أن المدينة تمتد بطول 400 كيلو متر على ساحل البحر الأحمر إلا أنها تحتاج إلى خدمات العامة من سوق تجاري أو ممشى سياحى أو أي وسائل ترفيه خارج الفندق الذي يقيم فيه السائح ولا يوجد أي برامج ترفيهية للسائح بعد الساعة الثامنة مساء.


وأوضح د.عاطف عبد اللطيف،أنه لابد من زيادة عدد رحلات الطيران بين القاهرة ومرسى علم لاستيعاب الطلب على السياحة لمرسى علم وكذلك تنشيط السياحة الداخلية خاصة أنه لا يوجد سوى اربع رحلات اسبوعيا فقط بين القاهرة ومرسى علم،وكذلك اعداد برامج سياحية مشتركة بمرسى علم والأقصر تجمع بين السياحة الشاطئية والكلاسيكية .


ودعا د.عاطف الى ضرورة إنشاء مطار في منطقة برنيس على غرار مطار مرسى علم يتم من خلاله تنمية منطقة جنوب مرسى علم وحلايب وشلاتين مع التأكيد على ضرورة انشاء داون تاون بالمدينة على غرار سوهو سكوير بشرم الشيخ ويضم محال تجارية وكافيهات وممشى سياحي بحيث يخلق حالة من النشاط السياحي خارج القرى السياحي وهذا يفيد في خدمة السائح وكذلك تحقيق دخلا اضافيا من السياحة بمرسى علم في ظل انفاق السائح على الاستمتاع بالسهرات وشراء الهدايا لذويه والجلوس بالكافيهات.


واقترح عاطف عبد اللطيف،عمل مناطق استشفائية وعلاجية وصحية على مستوى عالمى بمرسى علم لأن العالم كله يتجه الآن للجمال والتخسيس ومرسى علم تتمتع بالكثير من المناطق التى تناسب ذلك مع ضرورة قيام الحكومة بتسهيل الحصول على الأراضي لإقامة مشروعات سياحية.
وأشار عبد اللطيف الي ضرورة الترويج لمرسى علم من خلال التسويق والحملات الدعائية بالخارج خاصة في منطقة الخليج العربي لسياحة اليخوت بمرسى علم  مع تخفيض الرسوم وإلغاء الاجراءات الروتينية.


وأوضح رئيس جمعية مسافرون،أن مرسى علم تتميز بالمحميات الطبيعية التي يقصدها السائحون من مختلف دول العالم مثل محمية "صمداي" بيت الدلافين التي تضم قرابة 5 آلاف من الدلافين وكذلك محمية وادي الجمال "مالديف مصر" وهذه المحميات لو تم الاهتمام بها وتسويقها عالميا ستكون قبلة راغبي المتعة والاستمتاع بجمال الطبيعة.


وأكد عاطف،على ضرورة التسويق لمرسى  علم ايضا على انه "بلاتوه " سينمائي وتليفزيوني مفتوح سواء للفن المصري او العالمي من خلال استغلال المناظر الطبيعية والاماكن الجميلة وتوظيفها في الاعمال الفنية كما حدث في مسلسل "بالحجم العائلي " للنجم يحي الفخراني الذي صوره في مرسى علم وكان له دور مهم في تنشيط السياحة العربية للمدينة.

 



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة