الدكتور محمد عماد الدين الدكتور محمد عماد الدين

محمد عماد الدين: عمليات التجميل هدفها الأساسى السعادة

منى إمام الأحد، 25 أغسطس 2019 - 06:23 م

أكد الدكتور محمد عماد الدين إستشارى جراحات التجميل وتنسيق القوام ومدير أكاديمية «Change Me» للتجميل الجراحى، أن طبيب التجميل يجب أن يتمتع بكل مهارات الفنان، كما يجب أن يتمتع بحس الفنان الذى يستطيع تحويل الأشياء إلى أفضل صورة جمالية.


وقال الدكتور محمد عماد الدين أن عمليات التجميل ليست حكرا على النساء ولكنها للرجال والشباب والأطفال كل بما يتناسب مع حالته، كما أن عمليات التجميل الناجحة يجب أن لا يلاحظها أحد وإلا تكون عملية منقوصة، عمليات التجميل الهدف الأساسى منها التجميل والسعادة دون أن يلاحظ أحد أن صاحبها قام بعملية تجميل.


وأضاف الدكتور محمد عماد الدين أن هناك عمليات تجميل بحتة بهدف التجميل وتعديل الشكل أو تعويضية نتيجة التشوهات الخلقية وإصابات الحروق، وحوادث السير، مشيراً إلى أن عمليات التجميل شهدت انفجاراً كبيراً في السنوات الأخيرة، وأصبح يقبل عليها النساء وكذلك الشباب، كما أن الرجال بات طلبهم كبيراً على هذه العمليات لتحسين مظهرهم، أما الفتيات صغيرات السن فإنهن يرغبن في محاكاة الفنانات المشهورات سواء في شكل الوجه بشكل عام أو في جزء معين.


وأكد الدكتور محمد عماد الدين أن المبالغة في طلب إجراء عمليات التجميل البحتة قد تؤدي إلى نتائج ذات مردود عكسي، لأن هناك الكثير من النساء المراجعات يطلبن إحداث تغييرات في الوجه والجسم على الرغم من أنهن يتمتعن بمظهر جمالي وطبيعي مقبول جداً.


وأشار الدكتور محمد عماد الدين أن جميع عمليات التجميل تحتاج إلى دقة كبيرة جداً، ورعاية خاصة قبل وأثناء وبعد العملية، قائلا: إن الجراح المتميز هو الذي لديه القدرة على تصور نتيجة الحالة قبل أن يقوم بإجرائها، وهذا ما نعني به الحس الفني لدى الجراح، فبعض السيدات يطلب تغييراً بسيطاً أو طفيفاً في الوجه أو الجسم ويعتقد أن هذا التغيير ممكن أن يتم بكل سهولة، لكن التغيير الطفيف قد يتطلب دقة ومهارة أعلى للوصول إلى النتيجة المنشودة في التغيير.



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة