المستشار علي الهواري المستشار علي الهواري

النيابة عن متهمي «رشوة التموين»: «لأحلام وطنهم سارقون ولعهدهم خائنون»

خديجة عفيفي الأحد، 25 أغسطس 2019 - 07:00 م

استمعت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمجمع المحاكم بطرة، برئاسة المستشار علي الهواري، لمرافعة المستشار أحمد سعفان رئيس نيابة أمن الدولة العليا، في القضية المعروفة إعلاميًا برشوة الشركة القابضة للصناعات الغذائية بوزارة التموين.

عقدت الجلسة برئاسة المستشار علي الهواري، وعضوية المستشارين أشرف العشماوي وخالد الشلقامي، بسكرتارية خالد عبد المنعم ووليد عبد الجواد.

وقال ممثل النيابة في مرافعته: "لم أجد كلمات أبدأ بها حديثي، ليس هذا ضربا من تضخم ولا تهويل، وإنما هي قولة حق وصدق، أمعنت الفحص في أوراق الدعوى، وأوغلت السير فيها، لم أترك رواق وإلا قصته، ولم أترك طريقا وإلا سلكته، فعثرت مشاهد الحزن والألم خطاي، إلا أنها لم تمنعني من بلوغ مبتغاي".

وعن وصف حال المتهمين قالت النيابة: "لأحلام وطنهم هم سارقون، ولعهدهم وأمانتهم هم خائنون، باعوا الهدى فاشتروا الضلالة، أكلوا السحت، فتنعموا بالرشا، وتلذذوا بالمنكرات".

وأوضح ممثل النيابة أن "القضية عبارة عن فريقين، فريق للعيش طامح، وآخر له سارق، فريق للحق آمل، وآخر له منكر، فريق للعدل راغب وآخر عليه مستكبر، من ينصب ميزان العدل؟.. أضاعُ الحق بينهما، هيهات هيهات، العدل آت آت، مادامت منصتكم عالية تبلغ عنان السماوات، لا يعتليها إلا من أتى الله بقلب سليم، فانطقه الحق المبين".

وجاء في المرافعة: "ثلة سرقت وطننا العظيم، عصابة الباطل تلك، قد تزعمها رجل كان في عليين، مكنه الله في الأرض، منّ الله عليه بمنصب لا يقل شرفًا ووقارًا، رئيسا للشركة القابضة للصناعات الغذائية، أمين على أقوات العباد فأبى إلا أن يخون حيث ائتمن، يغدر حيث عوهد، وقرين سوء، لم يرض إلا بالدنية، عينه مساعدًا له، ظاهر الأمر موظف رفيع وحقيقته سمسار، وآخران مستشاران لوزارة التموين والتجارة الداخلية، الأول مستشار للاتصال السياسي، والثاني مستشار إعلامي، فاق كل منهما سوئه، فلم يكونا إلا جشعان للسحت جامحان".



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة