بسكلتة بسكلتة

«بسكلتة» لكل طالب.. مشروع قومى لـ «صحة الشباب»

زينب السنوسي الإثنين، 26 أغسطس 2019 - 12:50 ص

3 ملايين طالب مستفيد وربط المشروع بتطبيق إلكترونى على «المحمول»

 الرياضة تشكل واحدة من دعائم الانتماء والوطنية للشباب فى الجامعات، وهى أساس بناء الشخصية المتكاملة للطالب بدنيا ونفسيا وصحيا.. ومن الأهمية العمل على تحقيق واقع متميز ومستقبل أفضل للرياضة الجامعية من خلال تضافر الجهود من قبل المعنيين فى كافة المؤسسات، ووضع أفكار وخطط ورؤى من شأنها أن تحدث طفرة فى فعاليات الممارسة الرياضية الحقيقية.

ومن بين تلك الأفكار البناءة؛ توفير وسيلة مواصلات لكل طالب وعامل وعضو هيئة تدريس بالجامعات المصرية لدعم مناخ اجتماعى جيد وبيئى أكثر نظافة ومناخ أكثر صحة ولياقة بدنية وحركية بين المستفيدين، وزيادة الطلب على الممارسة البدنية والسباقات بين الفئات المختلفة داخل الجامعات المصرية، وذلك تنفيذًا لتعليمات الرئيس عبد الفتاح السيسي، من أجل تغيير ثقافة الشعب، بحيث يصبح المواطن صالحا صحيا وبدنيا ونفسيا.

كشف د.محمد صبحي، نائب رئيس الاتحاد الرياضى للجامعات، تفاصيل المشروع القومى للدراجات، قبل أيام من المؤتمر الصحفى الذى سينعقد فى شهر سبتمبر المقبل بالمشاركة بين وزارة الشباب والرياضة ووزارة التعليم العالى، بشأن المشروع، وللكشف أيضا عن مبادرة «دراجة لكل مواطن».

وأكد صبحى، أن المشروع قضية قومية هامة، من خلال توفير دراجات فى الجامعة المصرية تكفى لسد احتياجات قطاع كبير من الطلاب والعاملين وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم، وبحيث تكون الدراجات فى الجامعات المصرية وسيلة انتقال داخل وخارج الجامعة سواء للتنقل بين المدرجات، والمطعم، والمدينة الجامعية، والملاعب الرياضية، والمبنى الإدارى، والمكتبة، أو الذهاب للمنزل حسب المسافة، وكذلك استخدامها كوسيلة تنقل داخل المدينة السكنية، وسيتم توفير جراجات خاصة للدراجات بكروت ممغنطة داخل الجامعات.

وأوضح أن المشروع يستهدف 3 ملايين طالب وطالبة، و53 هيئة جامعية، فى مبادرة تتبناها الحكومة للحد من التلوث الناجم عن المواصلات التى تستخدم أنواع الوقود المختلفة، ولرفع مستوى اللياقة البدنية للطالب والعاملين بالجامعة.

وأضاف إن الجامعات سترشح 100 طالب من المتميزين فى المجالات المختلفة، بالاضافة إلى نسبة 5% من أعضاء هيئة التدريس، ونسبة 5% من العاملين، على أن يتم منح الطالب المتميز دراجة مجانية بشرط التخرج من الجامعة، وأشار إلى أنه سيكون هناك خصم من قيمة تكلفة الدراجة التى ستباع بالقسط، للطلبة ذوى الظروف الصعبة بقيمة 60% مقابل أن يكون هؤلاء الطلبة مميزين فى أى من المجالات.

وأوضح أن المشروع مدعوم من قبل موازنة دعم الأنشطة الطلابية بوزارة التعليم العالى، وميزانية الإدارات العامة لرعاية الشباب بالجامعات، والاتحاد الرياضى المصرى للجامعات، ووزارة الشباب والرياضة عن طريق الرعاة وشركاء النجاح، وأشار إلى أن الهيئة القومية للإنتاج الحربى تعكف على الانتهاء من تصنيع دراجة مصرية 100%، وسيتم طرحها فى الأسواق خلال أيام.

وأكد صبحى أن مشروع الدراجات سوف يتم ربطه بتطبيق المحمول الخاص بالاتحاد الرياضى المصرى للجامعات، وأشار إلى أنه تم التواصل مع عدد من الشركات والبنوك؛ لتوفير الدراجات للمواطنين بأقساط مريحة تتناسب ومستوى دخولهم، وكشف عن أن الدراجات سوف تشمل 3 أنواع؛ دراجة الطرق ويتراوح سعرها ما بين 3 آلاف إلى 6 آلاف جنيه، ودراجة BMX وسوف يتراوح سعرها ما بين 6 آلاف إلى 8 آلاف جنيه، والدراجة الهجينة سوف يتراوح سعرها ما بين 2800 جنيه إلى 3400 جنيه.

كما أطلقت الحكومة، مبادرة رياضية أكثر توسعا وتشمل كافة المواطنين؛ أعلنت عنها وزارة الشباب والرياضة، بعنوان «دراجة لكل مواطن» لتقليل الاعتماد على السيارات كوسيلة للانتقال اليومى للمواطنين، وتدعيم ثقافة ممارسة الرياضة.



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة