صورة أرشيفية صورة أرشيفية

من «العندليب» إلى «حماقي».. مطربون غنوا باللهجة الخليجية

محمد عصام الثلاثاء، 27 أغسطس 2019 - 10:27 م

العديد من الأسئلة تطرح وخاصة في هذه الآونة حول "شبه الهجرة" التي أصابت مطربي الوطن العربي والمصريين تحديدا نحو الغناء باللهجة الخليجية، فحتى أوائل الألفية الجديدة كان المعتاد هو لجوء المطربين العرب من "لبنان أو العراق أو السعودية أو الكويت أو سوريا" إلى مصر، للحصول على "ختم الشهرة" والنجومية من السوق المصري وجمهوره.

وما بين  كسبب المزيد من المال، واتساع القاعدة الجماهيرية، انقلبت الآية واتجه العديد من المطربين المصريين، للغناء باللهجة الخليجية، ولا تزال الأعداد في تزايد مستمر، ولكن المفاجأة أن البداية كانت من جيل العظماء، وفي السطور التالية نستعرض أبرز النجوم المصريين الذين لجأوا إلى الغناء باللهجة الخليجية.

جيل العظماء

العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ، يعد من أوائل المطربين الذين اتجهوا للغناء باللهجات الخليجية وبالتحديد باللهجة الكويتية في عام 1963، وهي أغنية "يا هلي"، وهي من تأليف الشاعر وليد جعفر وألحان عبد الحميد السيد.
 

وقدم الفنان هاني شاكر، ألبومًا كاملاً باللهجة الخليجية وهو "أغلى بشر"، والذي يضم 8 أغاني، جميعها كلمات الشاعر أسير الرياض، ومن ألحان خالد جنيدي، عدا أغنية واحدة لحنها له الملحن المصري محمود خيامي.

المطرب إيمان البحر درويش، كانت له تجربة موثقة أيضًا، من خلال ألبومه الغنائي "ولا عمرك وحشتيني"، والذي قدم فيه أغنية "يا ليل دانا" للفنان الراحل طلال مداح بتوزيع جديد.

مطربو الجيل الجديد

الفنانة «أنغام» من أكثر المطربين المصريين تقديما للون الخليجي، إذ قدمت في 3 ألبومات خليجية وهي: "أنت العالم، شيء ضاع، خلي بكره لبكرة"، كما قدمت أغانِ خليجية في الألبومات المصرية مثل أغنية "تضحك عليا" في ألبوم "ليه سبتها"، وأغنية "على فكرة" في ألبوم "عمري معاك"، إلى أن طرحت ألبومًا خليجيًا كاملاً بعنوان "راح تذكرني" في 2018 مكون من 12 أغنية باللهجة الخليجية.

وقدمت أيضًا النجمة أصالة أغنية "لا تخاف" من ألبومها الخليجي الذي طرحته قبل سنوات "سواها قلبي"، كما أنها سبق أن طرحت 5 ألبومات خليجية من قبل، آخرها عام 2016 بعنوان "أعلق الدنيا"، وتستعد لإطلاق ألبوم خليجي آخر بحلول عام 2020.

وحقق الفنان خالد سليم، نجاحًا كبيرًا، بعد تقديمه لبعض الأغاني الخليجية، منها: "قالت أحبك، لو تعرف، أنا عاشق"، وقد سبق له واعترض في تصريحات سابقة على أجهزة الإعلام التي ربطت تجربة الغناء باللهجة الخليجية بمنطق المادة، قائلاً: "أنا أحب اللهجة الخليجية وأقدمها"، كما تمنى أن يتمكن من تقديم أغنيات جديدة بلهجات عربية أخرى.

النجم محمد حماقي، قدم أيضًا تجربة خليجية وحيدة، وذلك في أغنية "لؤلؤة الخليج"، وذلك عام 2012.

مطربون شباب قدموا اللهجة الخليجية

نجمة الموسم الأول بمسابقة اكتشاف المواهب "أراب أيدول"، كامن سليمان، قدمت عددا من الأغاني الخليجية وصلت إلى 4 أغاني، وهي: "أناني، سلام، حسيبك ربنا، أخباري".

وسارت على نفس الخطى المطربة رنا سماحة، حينما قدمت في بداية 2019 أغنية "فيني وجع"، من كلمات عبد اللطيف آل شيخ، وألحان ياسر مال الله.

المطرب أحمد مهنى أيضًا، طرح في منتصف 2019، أغنية باللهجة الخليجية بعنوان "حبيبي مارشميلو".

وفاجئ الكينج محمد منير جماهير الوطن العربي بطرحه لأغنية «أهل أول» التي تعدت المليون مشاهدة في خلال شهور قليلة، ليؤكد أن المطرب يجب أن يقدم لجمهوره كل أنواع الغناء.
 

كما قدم المطرب الشاب أحمد جمال، أغنيتين باللهجة الخليجية، وهم «هاغنيلك، ودير بالك»، حيث نالا كلامهم العديد من اللإعجاب والمشاهدات، حيث أحد الجمهور وصف «جمال» بأنه تفوق في أداء اللهجة الخليجية على أصحابها الأصليين.
 

ولم يقتصر الغناء باللهجة الخليجية على المطربين فقط، فقدمت الفنانة سمية الخشاب عددًا من الأغاني باللهجة الخليجية، أبرزها "كله بعقله راضي" و"يا مسكين"، مؤكدة في تصريحات سابقة أنها من عشّاق هذه اللهجة، وأنّ الغناء بالخليجية لا يكسب أموالاً خيالية كما يعتقد البعض.

 


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة