الرئيس عبد الفتاح السيسى الرئيس عبد الفتاح السيسى

خبراء: أفريقيا تجني ثمار قمة الدول السبع الكبرى

أسماء حجاج- ريهام نبيل الأربعاء، 28 أغسطس 2019 - 05:19 ص

أكد دبلوماسيون وخبراء فى الشأن الأفريقى أن القارة ستجنى ثمار قمة الدول السبع الكبرى، بعد أن استعرض الرئيس عبدالفتاح السيسى أبرز التحديات التى تعوق التنمية.


ويرى السفير على الحفنى نائب وزير الخارجية الأسبق أن الرئيس عبد الفتاح السيسى حرص خلال القمة على عرض أبرز التحديات فى القارة بشكل واضح وجرئ جدا، وبنهج حازم فى تناول هذه الأمور، فقد أكد على أهمية الاستثمار فى القارة وضرورة وجود شراكات مع الدول الكبرى، خاصة بعد قرار إنشاء منطقة تجارة حرة أفريقية.

 

وأوضح أن أبرز المجالات التى تحتاج الاستثمار هى البنية التحتية وتشييد طرق جديدة وسكك حديدية تربط الدول الأفريقية، وتعزيز  قدرات الموانئ بدول القارة، وتعد هذه المشروعات عملاقة وتحتاج مبالغ ضخمة، ويصعب تنفيذها بدون دعم شركاء، وهو الأمر الذى أوضحه الرئيس فى كلمته، بالإضافة إلى تحديات تغير المناخ، لكى يذكر هذه الدول بما التزمت به نحو هذه القضية، خاصة أن لها تأثيرا مدمرا على وضع المواطن الأفريقى والاقتصاديات، لذا ذكرهم بالتزاماتهم وضرورة الوفاء بها.

 

ويشير إلى حرص الرئيس السيسى على حضور كل القمم والمحافل الدولية، وأن يكون تمثيل مصر للقارة الأفريقية بالمستوى اللائق بمصر ودول القارة يوضح مدى اهتمام الرئيس بهموم القارة وقضاياها، خاصة أنه يشارك فى هذه المحافل بمقررات أجندة أفريقيا 2063، ويضيف إليها لمسات مصر من مبادرات ووجهات نظر ومواقف، خاصة فيما يتعلق بقضايا السلم والتنمية.


من جانبه أكد السفير السيد شلبى الرئيس التنفيذى السابق للمجلس المصرى للشئون الخارجية أنه رغم أن قمة الدول السبع أساسها اقتصادى منذ تأسيسها، وتسعى لمتابعة الاقتصاد العالمى، ولكن هذه المرة فرضت التطورات العالمية عليها النظر فى قضايا تؤثر على الاقتصاد العالمى، منها الحرب التجارية للرئيس الامريكى دونالد ترامب ضد الصين ودول الاتحاد الاوروبى وكذلك النزاع الإيرانى الأمريكى وتهديده للاستقرار فى منطقة الشرق الاوسط والعالم كله فقط.


وشدد السفير رخا أحمد حسن مساعد وزير الخارجية الأسبق على أهمية مشاركة الرئيس السيسى فى القمة، وأضاف أنه عرض مطالب القارة الافريقية أمام القادة المشاركين وجهود تحقيق التنمية الاقتصادية والبشرية وركز على قضية التغييرات المناخية، التى ربما تبدو أنها رفاهية ولكنها بالغة الأهمية وتؤثر على جميع الكائنات الحية، وأوضح أن القمة ناقشت المشكلات الأفريقية فى حضور 5 رؤساء دول ممثلين للمجموعات الأقليمية وناقشت التوترات فى السودان والحرب الأهلية فى ليبيا والجماعات الإرهابية، التى تؤدى جميعها إلى عدم الاستقرار وخطط التنمية الأفريقية 2063.



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة