الفريق اثناء تكريمه فى ناسا الفريق اثناء تكريمه فى ناسا

3 شباب يصلون الفضاء بـ«قمر صناعى»

محمد متولي الأحد، 01 سبتمبر 2019 - 09:04 م

«ناسا» تكرم الفريق واطلاق أول مشروع مصرى 100% العام المقبل

 

صناعة العلماء تبدأ باستغلال طاقة الشباب العلمية فى الإبداع العلمى، وتحويل هذه الطاقة إلى علوم تطبيقية تكون مصدر فخر لهم ولوطنهم، خاصة مع تشجيع الدولة للشباب والبحث العلمى، كل هذه العوامل دفعت مجموعة من الشباب المصرى إلى تصميم قمر صناعى من النوع «cubesat» والمخصص للأغرض البحثية بفكر وصناعة مصرية 100% وتحت إشراف الهيئة القومية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء.


الفريق المصرى مكون من 3 شباب هم سالم نبيل أبو بكر وأدهم عبدالرحمن وسليم غنيم والذين مثلوا مصر فى المؤتمر العالمى «AIAA» وتشرف عليه مؤسسة الطيران والفضاء الأمريكية ويعقد كل عام ويهتم بالأقمار الصناعية الصغيرة المقام فى ولاية يوتا بالولايات المتحدة الأمريكية.


فى البداية يقول سالم نبيل، إن المشروع شارك فى تنفيذه عشرات الطلاب من مختلف الجامعات المصرية وهو تصنيع قمر صطناعى صغير الحجم مقارنة بالأفكار الصناعية الكبيرة، لتصوير الأرض من الفضاء ويُمكن من خلاله مراقبة حركات الملاحة العالمية وموارد المياه والثروة الزراعية والكثافة العمرانية، وهو مشروع على مستوى عالمى يُضاهى ما يقوم به برامج الفضاء العالمية والجامعات الكبرى.


وأوضح أن الفريق حصل على الموافقة على مطابقة التصميم الخاص بالقمر الصناعى 3U للمواصفات القياسية ومن ثم الموافقة على إطلاقه عام 2020، وقال: «الفريق بدأ قبل 5 سنوات واستغرق عمله خلال مرحلة التصميم 3 أعوام اعتمادا على البرامج التدريبية التى تنظمها هيئة الاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا وقررنا اقتحام هذا المجال لأنه المستقبل كريادة أعمال حاليا».


وأوضح، أن الصعوبات التى واجهت الفريق مع بداية العمل كانت تكلفة إطلاق القمر المبتكر إلى الفضاء فعليا، كذلك إيجاد عقود إطلاق، وتوفير المعلومات الكافية للتصميم والاختبارات ولكن بمساعدة هيئة الاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء أصبح الموضوع أسهل ومنحتنا التدريب اللازم للانتهاء من هذا المشروع.


وأضاف أن مشاركة الفريق فى المؤتمر من أجل إطلاق أول قمر صناعى مصرى تم تصميمه بالتعاون مع طلاب وخريجى الجامعات بالتعاون مع الهيئة القومية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء للاستعداد لإطلاقه فى ٢٠٢٠ كذلك نحن الممثلون الوحيدون فى الشرق الأوسط كله فى المؤتمر.


وتمنى سالم، أن ينشر هذا المجال بين الأطفال فى المدارس لأنه الآن لديهم المعلومات الكافية الخاصة بالتصميم والاختبارات تمهيداً لوصولهم للمرحلة الجامعية ويصبحوا رواداً فى هذا المجال، كذلك إطلاق شركة ناشئة فى مجال الأقمار الصناعية والذكاء الاصطناعي.
 



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة