الكاتبة دينا عماد الكاتبة دينا عماد

دينا «قطفت الزهور» لحل مشاكل البنات

بوابة أخبار اليوم الإثنين، 02 سبتمبر 2019 - 08:08 ص

فى كثير من المجتمعات تقع الفتيات ضحية للظلم والقهر داخل جدران الأسرة الواحدة، وفقط كونها فتاة لا يضعها فى ميزان العدل مع إخوتها من نفس دمها فى المعاملة والميراث والاستحواذ على حب وعاطفة الوالدين.

 

فى هذا النسق تدور أحداث رواية «هكذا قُطفت الزهور» للكاتبة دينا عماد والتى تتحدث عن أخصائية نفسية تعيش وحدتها بعد تقاعدها من العمل وزواج ابنتيها، تبوح لها زوجة حارس العقار بسر يخص وفاة ابنتها يجر ذلك الحادث ذكريات عديدة لم تنسها يوما فتقرر كتابة حكايات أهم وأقسى الحالات التى لم تنساها خلال مشوارها الوظيفى.

 

تتنوع أعمار أصحاب الحكايات بين الطفولة والشيخوخة، من بينهم طفلتين وشابتين وسيدتين كبيرتين فى السن تتفق حكايتهن جميعًا فى الظلم والقهر وتختلف فى تفاصيل الأحداث والنهاية، وأضافت دينا لـ«الأخبار» أن الكثير من أحداث روايتها واقعية وحدث بالفعل من خلال مواقف وأشخاص قابلتهم فى حياتها اليومية.

 

كما صدر للكاتبة 7 روايات أخرى «الدائرة، بلاتوه، قلوب مغلقة، تحت سقف واحد، رزق، معدية، ليست عذراء».
 



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة