خدمات التعهيد خدمات التعهيد

غدًا.. انطلاق «منتدى الشرق الأوسط للخدمات المشتركة والتعهيد» بالقاهرة

وائل نبيل الإثنين، 02 سبتمبر 2019 - 06:13 م

تستضيف مصر غدا، وللمرة الأولى، منتدى الشرق الأوسط للخدمات المشتركة والتعهيد 2019 ، وذلك خلال الفترة من 3 -4 سبتمبر المقبل، وذلك بالتعاون صناعة تكنولوجيا المعلومات «ايتيدا»، وشبكة الخدمات المشتركة والتعهيد «SSON».

وتُعد مصر مركزا عالميا لصناعة تكنولوجيا المعلومات والخدمات القائمة عليها، وكذا الخدمات المُعتمدة على الإبداع التكنولوجي، كذلك تعتبر موطنًا للشركات متعددة الجنسيات والرائدة عالميًا المتخصصة في تقديم خدمات تعهيد نظم الأعمال BPO، وتعهيد تكنولوجيا المعلومات ITO على مستوى العال، علما بأن شبكة الخدمات المشتركة والتعهيد (SSON) تعد أيضا أكبر تجمع للمتخصصين في العالم حيث تضم أكثر من 140 ألف عضواً من المتخصصين في مجال الخدمات المشتركة والتعهيد.

ويقوم مقدمو تكنولوجيا المعلومات المحليون في مصر، بتوفير خدماتهم بشكل متزايد وزيادة عمليات التصدير الخاصة بها في مختلف التخصصات والمجالات، بما في ذلك تطوير وصيانة تطبيقات تكنولوجيا المعلومات، وبنية تكنولوجيا المعلومات التحتية (ومنها مكتب الدعم الفني ومراكز البيانات، والشبكات)، واستشارات تكنولوجيا المعلومات (دمج النظم، والتصنيع طبقًا لطلب العميل، وما إلى ذلك)، والخدمات الرقمية (المحمول، ومواقع التواصل الاجتماعي، والحوسبة السحابية، وميكنة عمليات الروبوتات، وإنترنت الأشياء)، وخدمات البحث والتطوير والهندسة، وخدمات التحليلات، ومراكز الاتصال، والمحاسبة والشئون المالية، وخدمات الموارد البشرية، والمشتريات.

كما تضمن صناعة التعهيد تخصصات متعددة في مجال الصناعات، منها الأعمال المصرفية، وأسواق رأس المال، والتأمين والرعاية الصحية، و قطاع البيع بالتجزئة، والتعليم، والاتصالات والإعلام، والنقل والمواصلات، وأعمال البناء والتشييد، والتصنيع، والمرافق.

وفي تقريرها الأخير استعرضت شبكة الخدمات المشتركة والتعهيد (SSON) ميزات مصر التنافسية بمجال التعهيد، ومنها موقعها الجغرافي الفريد، وتوافر القوى العاملة الماهرة للغاية، والتكاليف التنافسية للأعمال، وكذلك نضج ونمو قطاع التكنولوجيا المتقدمة، مما يجعلها في وضع فريد لتقديم الخدمات ذات القيمة المضافة العالية، ويعزز من الحفاظ على مسار نمو تلك الخدمات، وخاصة تلك العابرة للحدود والذي تضاعف أخر خمس سنوات.

وفي تقرير آخر لمؤسسة أبحاث السوق العالمية " جارتنر "، فتعد مصر من أكبر 9 دول في العالم في خدمات التعهيد، علما بأن حجم السوق العالمي لخدمات التعهيد يتجاوز 600 مليار دولار سنويا، تحتل منه مصر نسبة 2% وحدها، كما يمكنها الاستحواذ على نسبة أكبر بفضل المزايا التنافسية للدولة؛ كمقصد جاذب لتقديم الخدمات العابرة للحدود، والتي تنبع من وفرة المهارات وبأسعار تنافسية، والموقع الجغرافي المتميز لعمليات أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، بالإضافة إلى مهارات إتقان اللغة الإنجليزية، وبلكنة محايدة عن معظم الدول المنافسة، بما ساهم في زيادة معدلات نمو الصناعة، وجذب المستثمرين، ونمو الأعمال المتعلقة بخدمات تكنولوجيا المعلومات في البلاد ومن ضمنها وفرة العمالة بسبب استمرارية تدفق عدد كبير من الخريجين سنويًا، مع خطط التوسع وانتشار المناطق التكنولوجية في معظم المدن الكبرى والصغرى، وتوافر خطوط الطيران لمختلف العواصم الأوروبية.

وتأتي استضافة مصر لهذا الحدث العالمي في مصر لأول مرة تماشياً مع رؤية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والهيئة لتعزيز مركز مصر كمقصد عالمي للخدمات المشتركة والتعهيد في مجالات تكنولوجيا المعلومات المختلفة حيث ينعقد المنتدى تحت رعاية الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ويستعرض المنتدى عددًا من الموضوعات الرئيسية التي تشغل أجندة أعمال متخذي القرار من الشركات والمؤسسات العالمية وعلى رأسها مناقشة أفضل الممارسات والمكونات الرئيسية للاستراتيجيات الناجحة عند اختيار مراكز ومواقع لتقديم لخدمات المشتركة.

ومن المقرر أن يتناول المنتدى أيضاً الأخطاء الشائعة للمنظمات العالمية والمؤسسات الخاصة عند اختيار مقدمي تلك الخدمات وكيفية التطوير والاستفادة من نماذج الأعمال الناجحة.

وقد عبرت المهندسة هالة الجوهري، الرئيس التنفيذي للهيئة عن سعادتها، لاستضافة مثل هذا الحدث في مصر، حيث يعد منصة متميزة لخبراء وقادة الصناعة للالتقاء، ومناقشة مستقبل الخدمات المشتركة ونماذج الأعمال الرقمية الحديثة لإدارة خدمات التعهيد".

وقالت إن المنتدى يمثل فرصة رائعة لاستعراض التطور الذي حققته مصر وخاصة التحول من موقعاً لتقديم خدمات التعهيد التقليدية إلى مركزاً عالمياً للخدمات عالية الجودة والمبنية على القيمة المضافة.

وأكدت على أن أهم ما يميز مصر عن غيرها من مقاصد التعهيد في أوروبا، وغيرها من المواقع القريبة الأخرى هو الإمكانات الكبيرة التي تتمتع بها والتي تتيح إنشاء مراكز للخدمة المشتركة على نطاق واسع.



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة