فرج أبوالعز فرج أبوالعز

مع احترامى

زيارة الرئيس للكويت

فرج أبو العز الإثنين، 02 سبتمبر 2019 - 08:26 م

ضمن زيارة خارجية ناجحة بكل المقاييس للرئيس عبد الفتاح السيسى شملت فرنسا للمشاركة فى اجتماعات مجموعة السبع الكبرى ثم اليابان للمشاركة مع رئيس الوزراء اليابانى فى رئاسة قمة التيكاد السابعة ثم الكويت تلك المحطة التى تعد الأهم والأبرز فى الزيارة.
أخص زيارة الرئيس السيسى للكويت والقمة التى جمعته مع الشيخ صباح الأحمد أمير الكويت بالتركيز والاهتمام نظرا لدورها البارز فى تعميق العلاقات المصرية الكويتية والعلاقات المصرية العربية بشكل عام وتأتى فى وقتها المناسب لتهدئة الأجواء تجاه بعض الأحداث الفردية التى واجهتها الجالية المصرية فى الكويت الشقيق.
القمة جاءت ضربة قوية لكل من يصطاد فى الماء العكر لتعكير صفو علاقات مصر بالأشقاء العرب حيث أكد أمير الكويت مكانة مصر لدى الشعب الكويتى مشيدا بدور القاهرة المحورى فى دعم أمن واستقرار الدول العربية.. بينما عبر الرئيس السيسى عن اعتزاز مصر بالروابط التاريخية التى تجمع البلدين والشعبين الشقيقين وتقدير مصر لمواقف الكويت الداعمة لإرادة الشعب المصرى وجهوده التنموية.
لا شك أن تلك الزيارة تعكس حكمة بالغة من الرئيس السيسى وكذلك من أمير الكويت لتهدئة الأجواء ووضع الأمور فى نصاب الأخوة العربية خاصة بعد الجدل الذى أثير فى الفترة الأخيرة حول أعداد العمالة المصرية فى الكويت الأمرالذى أثار جدلا فى مجلس الأمة الكويتي.. ووصل الأمر لأن تتدخل وزيرة الدولة الكويتية للشئون الاقتصادية مريم العقيل لتنفى صحة الأرقام التى تم تداولها والتى تعكس مبالغة كبيرة بشأن دخول أعداد كبيرة شهريا من الجالية المصرية إلى الكويت.. وأكدت الوزيرة أن استقدام العمالة الأجنبية إلى البلاد يتم بناء على عقود عمل وحسب حاجات السوق المحلى وأن الإحصاءات تظهر أن المعدل الشهرى الحقيقى لدخول أبناء الجالية المصرية إلى الكويت يتراوح بين 1400 و2200 شهريا فى القطاع الأهلى وليس 8 آلاف شهريا كما تردد.
وقبل شهرين تقريبا نشبت أزمة إلغاء حجوزات المصريين العاملين بالكويت اتهمت فيها شركات وسطاء طيران بالاستيلاء على نحو 100 مليون جنيه نتيجة إلغاء حجوزات لأكثر من 3000 مصرى دون وجه حق والاستيلاء على مبالغ الحجز.. ونجحت جهود وزارة الهجرة وجهاز حماية المستهلك فى حل الأزمة.
القيادة السياسية تبذل كل غالٍ ونفيس لحماية حقوق المصريين بالخارج شريطة الالتزام بقوانين الدول المتواجدين فيها، لكن ماذا يمنع من تشكيل لجنة عليها لمتابعة الأزمات التى قد تنشأ من وقت لآخر للمصريين العاملين فى الخارج تضم وزارات الخارجية والهجرة والقوى العاملة لكون التعامل السريع مع مثل تلك القضايا ومعظمها تحمل الطابع الفردى يئد محاولات الفتن وصب الزيت على النار من قبل كل من فى نفسه غرض.
تحويلات المصريين فى الخارج تمثل جانبا مهما من موارد النقد الأجنبى للبلاد ويجب الحفاظ عليها بالتدخل لحل مشاكل العاملين بالخارج أولا بأول فالمواطن عندما يحس أن الوطن معه أينما كان حتما سينذر نفسه فداء للوطن.
 حرف ساخن:
نجاح باهر حققته أغنية الكينج محمد منير الأخيرة «مهموم» يعكس تماسها مع مشاعر إنسانية صادقة وكفى منير هذه الأغنية ليظل الكينج حتى إذا لم يقدم شيئا بعدها: على قد الحب بيبقى اللوم وأنا باقى عليكوا إنما مهموم.. والغربة فى حضنكوا طعمها خوف.. مهو انتوا عيونى إنما مكتوف إيه فايدة عين مبقتش تشوف.

 



الاخبار المرتبطة




جيش عظيم..شعب عظيم..رئيس عظيم جيش عظيم..شعب عظيم..رئيس عظيم الإثنين، 16 سبتمبر 2019 09:22 م
إذا أردت أن تهدم أمة فعليك بالشائعات إذا أردت أن تهدم أمة فعليك بالشائعات الإثنين، 16 سبتمبر 2019 09:21 م
قوة مصر فى التعليم التطبيقى قوة مصر فى التعليم التطبيقى الإثنين، 16 سبتمبر 2019 09:20 م
درس من التاريخ درس من التاريخ الإثنين، 16 سبتمبر 2019 09:16 م

تنفيذ الأحكام بالاستغاثات! تنفيذ الأحكام بالاستغاثات! الإثنين، 16 سبتمبر 2019 09:12 م
غدر الإخوان بالحلفاء ! غدر الإخوان بالحلفاء ! الإثنين، 16 سبتمبر 2019 08:50 م
شريف وأمين ومخلص شريف وأمين ومخلص الإثنين، 16 سبتمبر 2019 08:48 م
«حد يصحيهم» «حد يصحيهم» الإثنين، 16 سبتمبر 2019 08:43 م

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة