مكتبة الإسكندرية مكتبة الإسكندرية

مكتبة الإسكندرية تفتتح ندوة إحياء الذكرى الـ500 لرحيل «دافنشي»

نادية البنا الأربعاء، 04 سبتمبر 2019 - 04:45 م

قال الدكتور مصطفى الفقي؛ مدير مكتبة الإسكندرية، إن ليوناردو دافنشي خلف للبشرية جمعاء إرثًا إنسانيًا عظيمًا، ووصفه بحجز الزاوية في تاريخ الفن والعمارة.

جاء ذلك خلال افتتاح "الندوة الدولية لإحياء الذكرى الـ500 لرحيل ليوناردو دافنشي.. إرث عالمي"، التي تنظمها مكتبة الإسكندرية بالتعاون مع السفارة الإيطالية والمعهد الثقافي الإيطالي بالقاهرة والمتحف الوطني للعلوم والتكنولوجيا بإيطاليا.

وأكد "الفقي"، أنه أعجب بشخصية ليوناردو دافنشي منذ صغره، فقد كان رمزًا للصبر والإخلاص والتفاني في العمل، وكرس حياته من أجل مستقبل البشر جميعًا.

وأعرب عن سعادته لتنظيم هذا الحدث بمكتبة الإسكندرية، كما رحب بالتعاون مع السفارة الإيطالية والمعهد الثقافي الإيطالي بالقاهرة والمتحف الوطني للعلوم والتكنولوجيا بإيطاليا، وبمشاركة طلاب معهد دون بوسكو في الندوة.

ولفت مدير مكتبة الإسكندرية، إلى أنه تلقى من وزير البترول الراحل عبد الهادي قنديل قبل وفاته مجلدين قيمين عن ليوناردو دافنشي كان قد حصل عليهما كإهداء بعد توقيع إحدى الاتفاقيات مع إيطاليا، ليتم حفظهما ضمن المجموعات القيمة والنادرة بمكتبة الإسكندرية.

من جانبه، أعرب جيلدو سامبيري القنصل الفخري لدولة إيطاليا في الإسكندرية، عن سعادته لاحتفاء مكتبة الإسكندرية بتراث ليوناردو دافنشي، مؤكدًا أن المكتبة أعطت الفرصة لدافينشي بأن يعيش في منبع الثقافة والتاريخ بعد مرور 500 عام على رحيله.

يشارك في الاحتفالية عدد من المتخصصين والخبراء من مصر وإيطاليا، ومنهم: الدكتور جيوفاني لاني؛ محرر صحيفة Il Resto del Carlino الإيطالية، وطبيب العيون والفنان التشكيلي الدكتور فريد فاضل، والدكتور ريكاردو ماجناني؛ خبير اقتصادي وباحث في عصر النهضة، والدكتور باولو فانينو بالمعهد الثقافي الإيطالي، والفنان الإيطالي كارلو سيموني.

كما سيتحدث في الندوة الدكتور باولو ساباتيني؛ مدير المعهد الثقافي الإيطالي بالقاهرة، بمداخلة عبر الانترنت.

ويُصاحب الندوة معرضًا حول أعمال دافنشي في العلوم، يضم صورًا من نماذج مجموعة المتحف الوطني للعلوم والتكنولوجيا بإيطاليا.



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة