جانب من الندوة جانب من الندوة

«عالمية الدين الإسلامي».. ندوة بمنظمة خريجي الأزهر

إسراء كارم الخميس، 05 سبتمبر 2019 - 12:53 م

عقد فرع المنظمة بمدينة جالعيكو – التابعة لمقاطعة قرضوا بالصومال ندوة بعنوان «عالمية الدين الإسلامي»، في إطار جهود الفروع الخارجية للمنظمة العالمية لخريجي الأزهر.

 

ألقى الشيخ جامع عبدي عينب – مسؤول الدعوة بالفرع ندوة أكد فيها أهمية إرساء مبادئ السلام والتعايش السلمي بين البشر دون ايذاء لمشاعر الناس أو المساس بحريتهم العقدية خلافًا عما يردده بعض الدعاة المغرضين عن الدين الإسلامي الحنيف. 


وأشار إلى قوله تعالى في سورة الفرقان: {الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيرًا}، موضحًا أن فقد الله عز وجل نزل القرآن الكريم وسمّاه فرقانًا لتفريقه بين الحقّ والباطل، ومن خصائص هذا القرآن العظيم أنّه هيمن على جميع الكتب السّماويّة التي سبقته ونسخها بما اشتمل عليه من شرائع وأحكام تصلح دستورًا لحياة النّاس إلى قيام الساعة، هذا الدّستور العظيم لم يفرّق بين عربيّ أو أجنبيّ، بل لم يفرق بين أبيضٍ أو أسود، فكلّ المسلمين في ميزان الإسلام سواء، وإنّ معيار التّفاضل بينهم هو التّقوى والالتزام بشريعة الرّحمن.


 وأضاف أن القرآن الكريم  قد اشتمل على آيات البشارة بالجنّة لمن سلك طريق الإيمان من البشر، كما اشتمل على آيات الوعيد بالنّار والعذاب لمن أبى شريعة الرّحمن وسلك طريق الشّيطان.


جدير بالذكر أن فرع المنظمة بقرضوا له نشاطات عديدة في مجال التوعية ممثلة في الندوات والمحاضرات التى يلتقي فيها مسئولوا فرع المنظمة بالجماهير وجهًا لوجه.



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة