الدكتورة مايا مرسي الدكتورة مايا مرسي

مايا مرسي تلتقي اللجنة التيسرية للبرنامج الدولي لمكافحة ختام الإناث 

منى إمام الخميس، 05 سبتمبر 2019 - 05:28 م

التقت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة  بأعضاء اللجنة التيسرية للبرنامج الدولي المشترك لمكافحة ختان الاناث التابع لصندوق الأمم المتحدة للسكان واليونسيف.

 

وكان يهدف اللقاء التعرف على أبرز جهود اللجنة الوطنيه للقضاء على ختان الاناث برئاسة مشتركة بين المجلس القومي للمرأة والمجلس القومي للطفولة والأمومة.

 

وأكدت الدكتورة مايا مرسي خلال الاجتماع ان القضاء على ختان الاناث هو مسألة  غاية في الأهمية، مشيرة إلى أن اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الاناث خطت خطوات كبيرة  وقامت بمبادرة "احميها من الختان"، مشيرة إلى أنه من أجل القضاء على ختان الاناث في مصر فإننا لدينا اختيار واحد وهو توحيد الجهود والعمل معاً كمؤسسات حكومية ومنظمات مجتمع مدني بالاضافة إلى شركائنا في التنمية، مشيرة إلى أن اللجنة الوطنيه تضم في عضويتها ممثلين عن  كل من وزارة التربية والتعليم، ووزارة الصحة والسكان، ووزارة التضامن الاجتماعي، والمجلس القومي للسكان، ووزارة الشباب والرياضة ووزارة الثقافة ووزارة الاوقاف وزارة العدل ووزارة الداخلية وعضوية كل من هيئات (النيابة العامة والجهاز المركزى للتعبئة العامة والاحصاء والأزهر الشريف والكنائس المصرية والهيئة الوطنية للاعلام) الى جانب عضوية المجالس القومية ( للاعاقة وللسكان ولحقوق الانسان)  بالإضافة إلى المجتمع المدني، والاتحاد العام للجمعيات الأهليه.  

 

وأوضحت دكتورة مايا مرسي أن مصر قامت بالعديد من الجهود من أجل مواجهة مشكلة العنف ضد المرأة والفتاة  بجميع أشكاله ومن بينها مشكلة ختان الاناث، حيث أعدت مصر الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030  والتى تضم محور الحماية ،هذا بالإضافة الى اعداد الاستراتيجية الوطنية للقضاء على العنف ضد المرأة، كما صدرت الاستراتيجية القومية لمناهضة ختان الاناث 2016- 2020، كما أن المادة 11 من الدستور المصري تنص على حماية المرأة من جميع اشكال العنف ضد المرأة.

 

وأشارت أن مكافحة ختان الاناث في مصر بدأت منذ التسعينات القرن الماضي وهناك قائمة كبيرة من الجهود التي  تمت في هذا المجال، ففي عام 2008 جرم القانون هذه العادة  البشعة، وفي عام 2016 تم تغليط العقوبة بموجب القانون رقم 78  بالسجن مدة لا تقل عن خمس سنوات ولا تجاوز سبع سنوات كل من قام بختان لأنثى بأن ازال أيا من الاعضاء التناسلية الخارجية بشكل جزئي أو تام أو الحق اصابات بتلك الاعضاء دون مبرر طبي وتكون العقوبة بالسجن المشدد اذا نشأ عن هذا الفعل عاهة مستديمة او اذا افضى الفعل إلى الموت.

 

كما نص في مادة أخرى على أن يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنه ولا تتجاوز ثلاث سنوات كل من قدم أنثى وتم ختانها على النحو المنصوص عليه بالمادة 242 مكررا من هذا القانون".

 

وأشارت إلى انه تم تشكيل اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث  في شهر مايو من  العام الحالي، وجددت الحكومة المصرية التزامها للقضاء على ختان الاناث، ثم قامت  اللجنة بإطلاق  المرحلة الأولى من المبادرة  التوعوية " احميها من الختان" بعد مرور أقل من شهر على تشكيل اللجنة الوطنية المشتركة، حيث بدأنا العمل بإطلاق  حملة اعلانية على الإذاعات المختلفة  على مدارشهر كامل وتم تقديم مجموعة من الرسائل المختلفة التى توضح رأي الدين والطب والقانون من هذه الجريمة.  

 

كما أشارت الدكتورة مايا إلى أن اللجنه اطلقت جائزة باسم الرائدتين في مجال مكافحة ختان الاناث ماري اسعد وعزيزة حسين للقضاء على ختان الاناث تكريما لهما وتخليدا لذكراهما. 

 

وأكدت ان فريق عمل اللجنة  حريص على  العمل على ارض الواقع من خلال حملات طرق الابواب والتى نستعين فيها بالرائدات الريفيات للنزول إلى الاهالي ومخاطبتهم واستخدام اسلوب الاتصال المباشر الذي يعد من اكثر الوسائل قدرة على الاقناع، ونجحنا في الوصول  خلال شهر الى مايقرب من  2.5 مليون فرد من الرجال والنساء والأطفال ، كما تم اشراك القيادات الدينيات  من واعظات وزارة الاوقاف والراهبات وخدمات الكنائس  المصرية الثلاثة  في التوعية والتعريف براي الدين في هذه المشكلة ، كما  قام فريق عمل اللجنة بالتعريف ايضا براي الطب في ختان الاناث ، مشيرة ان الخط الساخن لنجدة الطفل 16000 تلقى 1484 بلاغ واستشاره  عن ختان الاناث  على مدار شهر كامل ، كانت اغلب الاتصالات التى تم تلقيها من الاباء بنسبة 48% من اجمالي عدد الاستشارات التى بلغت على الخط الساخن 16000 كما تلقى الخط  الساخن اتصالات من الأطفال انفسهم بنسبة 7% من اجمالي عدد الاتصالات.



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة