محررة «بوابة أخبار اليوم» مع رئيس هيئة الأرصاد الجوية محررة «بوابة أخبار اليوم» مع رئيس هيئة الأرصاد الجوية

حوار| رئيس الأرصاد: الخريف أشد خطرا من الشتاء.. وهذا سر الشعور بطول الصيف

إنجي خليفة الجمعة، 06 سبتمبر 2019 - 03:28 م

رياح الخماسين لم تظهر في مصرمنذ 4 سنوات لهذا السبب

التغيرات المناخية كملة السر لما يحدث في العالم 
 الطاقة  المتجددة بها مثلث الحلول 
رادارا الطقس يبدأ أول يناير لتعزيز التنبؤ بالسيول

 

مرّت مصر الأيام الماضية بحالة من عدم الاستقرار في الأحوال الجوية؛ فأصبح الكثيرون ليس لهم حديث إلا عن معرفة كل ما هو جديد عن التلقبات الجوية.

ومع  دخول فصل الصيف وبلوغه ذروته، ارتفعت درجات الحرارة، وكانت موجة الحر حاضرةً بشدةٍ في أيام الصيف، لتكون حالة الطقس وتنبؤاتها شغلًا شاغلًا للشارع المصري خاصة ونحن على أعتاب فصل الخريف.

«بوابة أخبار اليوم» التقت بالدكتور أحمد عبد العال رئيس هيئة الأرصاد الجوية في حوار، وكشف لنا العديد من المفاجآت المتعلقة بحالة الجو في مصر، وأجاب عن العديد من التساؤلات التي تدور في خلد المواطن المصري

وإلى نص الحوار...

 

في البداية نود التعرف على السبب الرئيسي للتقلبات الجوية الآن؟
نحن نعلم أن العالم أجمع تأثر بالتغيرات المناخية التي بدورها أثرت على مصر، ففي الوقت الحالي نجد عواصف ثلجية في أوروبا غير مسبوقة ونجد بعض الدول في إفريقيا تعاني من الجفاف الشديد وبعض الدول تعاني من فيضانات والبعض الآخر يعاني من ارتفاع درجات الحرارة.

 

ما هي أسباب التغيرات المناخية ؟
حدث تغير في المناخ على مستوى العالم وبالتأكيد على مصر، بعد الثورة الصناعية نتيجة استخدم العالم مشتقات البترول والفحم بكثرة وبطريقة غير طبيعية أدت إلى خروج غازات تسمى بغازات الاحتباس الحراري المكونة من غاز أول وثاني أكسيد الكربون والميثان، ومن المعروف أن أشعة الشمس يمتصها سطح الأرض ثم في فترة الليل تبدأ الأرض في إخراج الحرارة والغازات السيئة السامة للفضاء الخارجي.

 

وما تأثير تلك الغازات؟

 هذه الغازات تعمل على تكوين غطاء من الملوثات ثم تنعكس هذه الغازات مرة أخرى إلى الأرض، نتيجة لتكون هذا الغطاء فتتسبب هذه الملوثات في سخونة الأرض وارتفاع درجة الحرارة وهذه العملية تسمى بالاحتباس الحراري،  وهذه الظاهرة أو هذا التغير المناخي يعد مشكلة مزمنة ممتدة لعقود طويلة من الزمن وقد آن الأوان للتصدي لها.

 

كيف تأثرت مصر بالتغيرات المناخية ؟
يتضح هذا التأثر خلال فصل الصيف الحالي الذي نجد أن نسبة الرطوبة متواجدة طوال الفصل بنسب عالية جدا، وفي فصل الشتاء نجد عدد الأيام التي يوجد بها انخفاض في درجات الحرارة قليلة جدا ولكن الجو يكون شديد البرودة، وعدد أيام سقوط الأمطار تقل ولكن الكمية تزيد، أيضا في فصل الخريف نجد سيول كبيرة جدا وفي فصل الربيع نتيجة التغيرات المناخية حدث تغير محمود وهو اختفاء رياح الخماسين.

 

عدم ظهور رياح الخماسين في فصل الربيع نتيجة التغيرات المناخية يؤثر على مصر؟
هي رياح غير محمودة، ولكن عدم ظهورها لمدة 4 سنوات جاء نتيجة للتغيرات المناخية التي تشهدها الكرة الأرضية.


كيف نواجه التغيرات المناخية للسيطرة على حدتها؟
اللجوء إلى استخدام الطاقة  المتجددة، التي منحها الله للإنسان"الشمس و الرياح و المياه"، ثلاثة مصادر للطاقة مجانية، وهذه الاستخدامات سوف تحد من التغيرات المناخية، وتعميمها واستخدامها على نطاق واسع وانتشارها سوف يقلل تكلفتها على الفرد. 


لماذا فصل الصيف أصبح طويلا جدا؟
نتيجة التغيرات المناخية فنجد بدايات الفصول بدأت في التغير وهذا ما نعكف عليه حاليا من خلال اللجنة المكلفة بتعديل وصف مناخ مصر، لتحديد بدايات الفصول وهل حدث تغير في بدايات الفصول أم لا من الناحية المناخية،و أخر العام سوف تنتهي.


هل هذا له علاقة بأن فصل الشتاء سيكون شديد البرودة؟
لا يوجد هناك أي علاقة بهذا على الإطلاق، وفصل الصيف لم يصبح طويل ولكن نسب الرطوبة العالية الموجودة بأغلب شهور السنة وخاصة في فصل الصيف زادت من الشعور بطول الفترة الزمنية لفصل الصيف، وفصل الشتاء سنجد درة حرارة عالية بالمقارنة بكونه فصل شتاء لكن ليس بحرارة الصيف، وهذا لا ينفى وجود موجات برد قارصة خلال فصل الشتاء. 


نحن مقبلون على فصل الخريف ما طبيعة هذا الفصل ؟
الخريف من أفضل فصول سنة من ناحية الأرصاد، ولكن هو فصل انتقالي ينتابه بعض حالات عدم الاستقرار التي تتمثل في أمطار شديدة تصل لحد السيول على الأماكن المحاطة بالجبال، فهو أخطر من فصل الشتاء في حجم الأمطار والسيول لأن السيول في مصر خريفية وليست شتوية.

 

لماذا فصل الخريف أفضل فصول السنة؟
درجات الحرارة معتدلة أغلب الوقت والرطوبة تكون منخفضة، وطقس الخريف أجمل أيضا لمرضى الحساسية و كبار السن.

 

وجه نصائح للمواطنين في فصل الخريف وأكثر الأشياء التي يجب مراعاتها خلال الفصل؟
 
للساكنين في مناطق قريبة من الجبال البعد عن مناطق السيول تتبع تعليمات الأرصاد جيدا جدا وتحذيراتها الخاصة بالسيول. 

أيضا الليل المتأخر والصباح الباكر خلال فصل الخريف يكون هناك انخفاض  في درجات الحرارة ، لذلك ننصح المواطنين بارتداء شيء مناسب لهذا.


هل فصل الشتاء سيأتي قبل موعدة مثلما حدث العام الماضي؟
العام الماضي كل فصل بدأ قبل موعده بـ 10 أيام ، وحتى الآن لم تظهر على الخرائط التوزيعات الضغطية التي تؤكد دخول الخريف الذي يبدأ 21 سبتمبر والخرائط لم تحدد بعد موعد فصل الخريف.

 

ماذا بشأن الجديد بالهيئة العامة للأرصاد الجوية ؟
بدأ التطوير الفعلي لما كان رصد له رئيس الجمهورية مبلغ 182 مليون جنيه، وتم التعاقد على 30 محطة أوتوماتيكية  ويبدأ التركيب الشهر القادم، ورادارا الطقس يبدأ في أول يناير وسوف يعزز من التنبؤ بالسيول بمكنها وكمية المياه.

 



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة