الدكتور محمد عبد الفضيل القوصي الدكتور محمد عبد الفضيل القوصي

«القوصي»: الأزهر سد منيع في مواجهة مفاهيم الإرهاب والفردية

إسراء كارم الأحد، 08 سبتمبر 2019 - 05:15 م

قال الدكتور محمد عبد الفضيل القوصي، نائب رئيس مجلس إدارة المنظمة العالمية لخريجي الأزهر وعضو هيئة كبار العلماء، إن الحروب والاستعمار قضت على المحبة والسلام، مشيرًا إلى أنه في عصرنا الحديث ظهرت الفردية والمادية التي طغت على القوة الروحية، وطغت الأفكار التي تدعو إلى الفردية والطبقية مثل الماركسية وغيرها.

وأضاف "القوصي"، في كلمته ضمن فعاليات مبادرة «أوطان بلا إرهاب»، أن مؤسسة الأزهر الشريف تعمل كسد منيع في مواجهة مفاهيم الإرهاب والفردية وترسخ لأفكار السلام المجتمعي، وإرساء مبادئ التكافل والتعايش السلمي، وتعمل على سد النزاعات التي تؤدي إلى الإرهاب.

وأشار نائب رئيس مجلس إدارة المنظمة العالمية لخريجي الأزهر، إلى خطورة استخدام السوشيال ميديا ودعوتها إلى التناحر والإرهاب، مضيفًا أنه علينا استخدام وسائل الاتصال الحديث في نقل رسالة الأزهر وسماحته للعالم أجمع.

وطالب "القوصي"، في ختام كلمته، الوافدين بأن يكونوا أداة بناء وليس هدم وأن ينشروا قيم الحق والخير والسلام.



الاخبار المرتبطة




براعم أفريقيا في ضيافة مجلة «نور» براعم أفريقيا في ضيافة مجلة «نور» الإثنين، 23 سبتمبر 2019 02:44 م

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة